أخبارأخبار فلسطينيةأرشيفالأخبار الرئيسية

مواطن من باقة الغربية يعلن براءته من ابنه بعد انضمامه للجيش الاسرائيلي

أعلن المواطن كمال محمود عطية غنايم من باقة الغربية، براءته من ابنه (****)، الذي انضم الى صفوف الجيش الإسرائيلي.
وقال كمال غنايم إنه علم حديثا وبشكل رسمي ومؤكد، بأن ابنه، قد انضم الى صفوف الجيش الإسرائيلي، وذلك من خلال صور اطلع عليها الأب، وقد أظهرت ابنه وهو بالزي العسكري، ويحمل سلاحا بيده.
وأضاف إنه بذل جهودا مكثفة واتصالات مباشرة، وغير مباشر لإقناع ابنه بالعودة الى صوابه والعدول عن قراره الغير المسؤول، غير أن كل هذه الجهود فشلت، ولم تلقَ آذانا صاغية من طرف الابن، الأمر الذي دفع والده وأبناءه والعائلة، الى اعلان براءته منه.
ونشر كمال غنايم إعلان البراءة عبر حسابه الخاص على موقع فيسبوك وقال فيه :”
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا كمال ابن محمود عطية غنايم المعروف ابو عطية
انا لن اسمح بان يكون لنا ابن في الجيش الاسرئيلي فاني انا من هنا من صفحتي انشر لكم اني انا واولادي وبناتي برئين من *** ان يكون ابني فإني اتبرء منه براءت الذئب من دم يوسف ولا يرثوني ولا يقربني ولا اقربه ليوم الدين وارجو من الجميع بدون تجريح وارجو من قل واحد يرى هذا المنشور ان يعمل شير ليعرف موقفي للجميع وشكرا واعذروني”. الى هنا نص اعلان البراءة.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. انا مش فاهم ليش؟ شو يعني مش شايفه فيها اشي الشغله بتلزمش للضجه .لو قاتل واحد بتتبراش منه. بالعكس انا بشجع الشباب تروح على الجيش ولا ملتهيين بالقتل والسلاح وافوضى

  2. كل الاحترام وان شاء الله الابن يرجع عن هالقرار وربنا يهديه بس يلي عملتو مقدما صحيح الله يقويك ويساعدك ربنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق