أخبارأرشيفالأخبار الرئيسية

جماهير غفيرة في كفرقاسم تشارك في تشييع جثمان الطفلة زينب بدير

أجواء حزينة ومؤلمة، شاركت جماهير غفيرة من كفرقاسم في مراسيم تشييع جثمان الطفلة زينب بدير (9 سنوات) الى مثواها الاخير والتي توفيت مساء يوم امس الاربعاء بعد صراع مع المرض الذي لم يمهلها طويلا.
هذا وتسود اجواء من الالم والحزن في كفرقاسم بعد أن تلقوا خبر وفاة الطفلة، التي تمنوا لها الشفاء العاجل خلال رقودها في المستشفى، الا أن الاطباء اقروا وفاتها.

وقال اقرباء المرحومة: “لقد مرت علينا ظروف نفسية صعبة للغاية خلال فترة مرض الطفلة ومكوثها في المستشفى، وكل الوقت كنا نتوسل الى الله سبحانه وتعالى بأن يشفي الطفلة، لكن قضاء الله وقدره شاء غير ذلك. في الحقيقة مؤلم جدا فقدان طفلة التي كانت لها معزة خاصة في قلوب الجميع، وليس سهلا مواصلة حياتنا بدونها، لكن الحمد لله على كل حال، وأنا لله وانا اليه راجعون، ونأمل من الله أن يشافي جميع المرضى حتى تعود الابتسامة لهم ولعائلاتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق