أخبار فلسطينيةالأخبار الرئيسيةمحليات

نيران بلا توقف وتعطيل الدراسة : اسرائيل تواصل القصف في غزة وقذائف باتجاه الجنوب

على الرغم من اعلان وقف اطلاق النار من قبل الفصائل الفلسطينية، التي كانت قد قالت انه سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من الساعة 22:00 من الليلة الماضية، الا ان النيران لم تتوقف للحظة، فإسرائيل وصالت قصفها، وعليه استأنفت جهات فلسطينية قصف الراضي الإسرائيلية في منطقة غلاف غزة بالقذائف، قائلا ان ذلك يأتي ردا على تواصل القصف الإسرائيلي. ويشار هنا الى ن إسرائيل لم تكن قد اشارت من جهتها الى أي اتفاق حول وقف اطلاق النار.
وأفادت مصادر فلسطينية وإسرائيلية ان الجيش الإسرائيلي استهدف الليلة الماضية، ما لا يقل عن 15 موقعا لحركتي حماس والجهاد في قطاع غزة.
بالمقابل اعلن الجيش الإسرائيلي، انه “خلال عمليات إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل تم رصد اطلاق نحو 30 قذيفة صاروخية، حيث تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض عدد منها، بينما سقطت معظم القذائف التي لم يتم اعتراضها في مناطق مفتوحة”.

نتنياهو يعود الى البلاد ويتوعد حماس
وعلى ضوء التطورات الأمنية، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اختصار زيارته الى واشنطن والعودة الى إسرائيل. وقال نتنياهو قبل صعوده الى الطائرة، عائدا الى البلاد: “أقدمنا على رد قوي، قوي جدا. على حماس ان تدرك اننا لن نتردد في الدخول للقيام بالخطوات اللازمة”.
وقال انه بعد هبوطه في مطار بن غوريون، سيقيم مشاورات امنية في المجمع الحكومي في تل ابيب.

قصف مواقع أخرى لحماس في دير البلح صباح الثلاثاء
اعلن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، ان مقاتلاته الحربية اغارات على أهداف إضافية في مجمع عسكري تابع لمنظمة حماس في دير البلح وسط قطاع غزة. كما قصفت دبابات ومروحيات حربية عدة أهداف عسكرية تابعة لمنظمة حماس.
وبحسب بيان الجيش :” تأني هذه الغارات بعد عشرات الغارات التي شنها جيش الدفاع ردًّا على اطلاق الصاروخ باتجاه إسرائيل يوم أمس. تتحمل منظمة حماس مسؤولية ما يجري في قطاع غزة أو ينطلق منه.
جيش الدفاع مصمم على حماية مواطني إسرائيل وجاهز لسيناريوهات متنوعة وتصعيد نشاطاته وفق الحاجة”.

تعطيل المدارس في عدة بلدات إسرائيلية
الى ذلك، أعلنت الجبهة الداخلية عن الغاء التعليم في عدة بلدات إسرائيلية اليوم الثلاثاء، منها نتيفوت، اوفاكيم، المجلس الإقليمي مرحافيم، المجلس الإقليمي بني شمعون وفي مناطق غلاف غزة، بسبب الاحداث الأمنية.
وبالامس تم اعلان تعطيل المدارس في اشكلون و “حوف اشكلون”. وفي هذه البلدات يمنع التجمع لاكثر من 300 شخص كحد اقصى في مكان مغلق.
وصباح اليوم الثلاثاء، تم أيضا الإعلان عن تعطيل الدراسة في بئر السبع واشدود.

قصف مقر لحماس
والليلة الماضية، عمم الجيش الإسرائيلي صورة لمبنى قصفه، قال انه مقر تابع لحركة حماس، ويضم الأجهزة الأمنية والاستخباراتية.
اما افاد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي انه “تم توسيع نطاق القصف في قطاع غزة”.

الجيش الإسرائيلي: استهداف مقر منظمة حماس في حي الصبرا
لاحقا جاء في بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي:” أغارت مقاتلات حربية على مبنى مكون من 3 طوابق في حي الصبرا في مدينة غزة.
الحديث عن مقر سري لحماس يستخدمه جهاز الامن العام والمخابرات العامة والاستخبارات العسكرية التابعة لمنظمة حماس.
مديرية المخابرات العسكرية التابعة لمنظمة حماس مسؤولة عن تجميع وتحليل الاستخبارات ضد إسرائيل.
الحديث عن مقر حكم مركزي تابع لمنظمة حماس والذي تم استهدافه الى جانب الغارات التي يشنها جيش الدفاع في أرجاء قطاع غزة ردًّا على اطلاق الصاروخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية صباح اليوم.
حماس تتحمل المسؤولية عما يحدث في قطاع غزة أو ينطلق منه”. الى هنا نص البيان.

غارة على مقر الامن الداخلي لحماس
اعلن الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، انه اغار على “مقر الأمن الداخلي التابع لمنظمة حماس في حي الرمال”.
وأوضح في بيان حول الموضوع :” أغارت مقاتلات حربية قبل قليل على مبنى مكون من 5 طوابق في حي الرمال شمال قطاع غزة. الحديث عن مقر تم استخدامه من قبل منظمة حماس لأغراض عسكرية كمكتب الأمن الداخلي.
الحديث عن مقر حكم مركزي يتم استخدامه من قبل الجناح العسكري لحماس والذي تم استهدافه الى جانب الغارات التي يشنها جيش الدفاع في أنحاء قطاع غزة ردًّا على اطلاق الصاروخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية صباح اليوم”.

رعنانا ، كفار سابا وهرتسليا تفتح الملاجئ
بناء على التقديرات المشتركة للوضع، مت بين رؤساء السلطات المحلية في البلدات اليهودية في الشارون، هرتسليا ، كفار سابا ورعنانا، اتخذ القرار بفتح الملاجئ العامة.

سلاح الجو الإسرائيلي يستهدف مكتب إسماعيل
أفادت مصادر إعلامية فلسطينية، مقربة من حركة حماس، ان “سلاح الجو الإسرائيلي استهدف مكتب إسماعيل هنية غرب مدينة غزة”.
لاحقا جاء في بيان للجيش الإسرائيلي : “أغارت مقاتلات حربية على ديوان رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية التي تقع في حي الرمال في شمال قطاع غزة. الحديث عن مقر يتم استخدامه للقاءات عسكرية عديدة وتم استهدافه في عملية عامود السحاب. حماس تتحمل المسؤولية عما يحدث في قطاع غزة أو ينطلق منه”.
وقالت إذاعة حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن ضربة جوية إسرائيلية استهدفت مكتب إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة في قطاع غزة يوم الاثنين.
ولم يكن هنية في مكتبه على الأرجح لأن حماس تخلي المباني بشكل روتيني عندما تتوقع هجمات إسرائيلية.

مسؤول إسرائيلي حول التهدئة: “كل شيء متعلق بسلوك حماس”
نقلت وسائل اعلام إسرائيلية ان مسؤولا إسرائيليا، لم تسمه، قال بشأن اطلاق النار ان “كل شيء متعلق بسلوك حماس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق