الأخبار الرئيسيةمحليات

نهى ابو صيام، انتظرت مولودها باليوم.. وعمها : وفاة نهى ليس بسبب الكورونا

نهى ابو صيام، انتظرت مولودها باليوم.. وعمها : وفاة نهى ليس بسبب الكورونا

ام لـ3 اطفال، أكبرهم طفلة تبلغ العامين وأصغرهم رضيع يبلغ الـ 33 يومًا، توفيت مؤخرًا في مستشفى سوروكا في النقب.

المستشفى سارع إلى إصدار بيان مؤكدًا انّ نهى ابو صيام، والبالغة من العمر 22 عامًا فقط، توفيت بسبب تعقيدات طبية نتجت عن اصابتها بوباء الكورونا، إلا أنّ العائلة على قناعة أنّ وفاة نهى لم تكن ناتجة عن اصابتها بالوباء.

وقالت المستشفى في بيان لها أن نهى وصلت إلى المستشفى وخاضت إلى الولادة، ولاحقا نقلت إلى قسم الكورونا وتم ربطها بجهاز التنفس إلا أنها فارقت الحياة.

موقف العائلة

وفي حديث مع إبراهيم ابو صيام، عم نهى، قال : في الشهر التاسع وقبيل ايام من ولادتها اكتشفت نهى أنها مصابة بوباء الكورونا، فورًا تواصلنا مع الجهات المختصة وأعلمناهم بذلك.

وأضاف: وصل مختص إلى البيت وأوصى إلى نهى البقاء في المنزل مؤكدًا أنّ المستشفى فيها العديد من الأمراض وحالتها لا تستدعي نقلها، رغم أن نهى اخبرتهم عن شعورها بضيق بالنفس.

واكمل ابو صيام: في يوم ولادة نهى، كان اليوم الأخير لها بالعزل بسبب الإصابة، وقد نزلت من بيتها تضحك، وبصحة سليمة، علما أن بيتها يقع في الطابق الثالث، وكانت تنتظر مولودها بشغف وتعد ايام الولادة يومًا بعد يوم.

وقال العم: في المستشفى قرروا إدخالها إلى عملية قيصرية، وبعد العملية ورغم التعب إلا أنها تحدثت إلى العائلة، لكن وبعد بساعة اتصلت لتخبر العائلة انه تم نقلها إلى غرفة الإنعاش، ونحن توقعنا أنّ الحدث عادي، وبسبب الإصابة بالفيروس.

لم نفهم أنّ الوضع كان خطيرًا لكن فهمنا أنها ستخضع للمراقبة.

وأضاف: خلال تواجدها في الإنعاش المكثف تحدثت إلينا وتواصلت معنا، وفهمنا من الطاقم الطبي أنها تتلقى العلاج المناسب.

ونفى ابو صيام أن تكون نهى قد توفت بسبب الكورونا، مشيرًا أنّ التقديرات الحالية تؤكد أنّ خلل طبي وقع، وتم معالجة نهى بالطريقة غير صحيحة، وانها واثناء العملية تعرضت إلى نزيف ووجبات الدم التي حصلت عليها تؤكد ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق