الأخبار الرئيسيةمحليات

نتنياهو يلتقي أطباء عرب ويناشد بالإنضباط: الكورونا وباء يضر الجميع ولا يفرق بين الأديان والأوساط

خاطب نتنياهو مساء أمس المواطنين العرب وطلب منهم الإمتثال لتعليمات وزارة الصحة قائلا: أطلب التعاون من قِبل جميع مواطني إسرائيل العرب. أرجوكم، لأجلكم ولأجل مستقبلنا المشترك

حضر اللقاء كل من نائبة طبيب محافظة حيفا الدكتورة سونيا حبيب ومستشار مدير عام الخدمات الطبية “كلاليت” لشؤون الجمهور العربي الدكتور زاهي سعيد ونائب مدير مركز “زيف” الطبي الدكتور عنان عباسي ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات

نتنياهو :

أود في المقدمة أن أشكر الدكتور سعيد والدكتورة حبيب والدكتور عباسي على الجهود التي يبذلونها من أجل تمرير تعليمات وزارة الصحة إلى الجمهور الناطق بالعربية في البلاد

للأسف الشديد، لا يوجد تقيد كاف في الوسط العربي بالتعليمات، وفقا لما أراه. أي هناك مشكلة في الجمهور العربي العام وهناك مشكلة خاصة في القرى الصغيرة، كما فهمت، وسنصلح هذا على الفور

الكورونا ليست مرضا عاديا هذا هو وباء يضر بالجميع. إنه لا يفرق بين اليهود والعرب والشركس والبدو والمسيحيين. إنه لا يفرق بين الأديان وبين الأوساط

يجب على جميع المواطنين التحلي بالمسؤولية الكاملة والتصرف بانضباط شديد لأننا نستطيع أن نتخذ جميع الإجراءات المطلوبة وهي لن يجدي نفعا لأن إذا ما لم يكن هناك التزام من قبل الجمهور بأكمله

إذا ما لم يتقيد جزء من الجمهور في هذا المكان أو ذلك بتلك التعليمات، فهو قد يسبب في إصابة أهالينا الأعزاء والأحباء والجمهور بشكل عام بالفيروس فلذا هناك تكافل بين بعضنا البعض

وصل إلى موقعhgfvr، بيان صادر عن أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه، التالي: “تحية طيبة وبعد.. خاطب رئيس الوزراء نتنياهو مساء أمس المواطنين العرب وطلب منهم الإمتثال لتعليمات وزارة الصحة قائلا: “أطلب التعاون من قِبل جميع مواطني إسرائيل العرب. أرجوكم، لأجلكم ولأجل مستقبلنا المشترك، التقيد بالتعليمات. يجب إحترامها. هذا ينقذ ال حياة “.

وأضاف البيان: “عقد رئيس الوزراء نتنياهو مساء أمس لقاءا مع أطباء كبار من الوسط العربي بغية بحث الجهود التي تبذل من أجل تعزيز توعية المواطنين العرب بما يخص تفشي فيروس كورونا. وحضر اللقاء كل من نائبة طبيب محافظة حيفا الدكتورة سونيا حبيب ومستشار مدير عام الخدمات الطبية “كلاليت” لشؤون الجمهور العربي الدكتور زاهي سعيد ونائب مدير مركز “زيف” الطبي الدكتور عنان عباسي ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات”.

وأردف البيان: “وقال رئيس الوزراء نتنياهو في مستهل اللقاء: “أود في المقدمة أن أشكر الدكتور سعيد والدكتورة حبيب والدكتور عباسي على الجهود التي يبذلونها من أجل تمرير تعليمات وزارة الصحة إلى الجمهور الناطق بالعربية في البلاد. هذا مهم للغاية. للأسف الشديد، لا يوجد تقيد كاف في الوسط العربي بالتعليمات، وفقا لما أراه. أي هناك مشكلة في الجمهور العربي العام وهناك مشكلة خاصة في القرى الصغيرة، كما فهمت، وسنصلح هذا على الفور”، مضيفا: “الكورونا ليست مرضا عاديا آخر. هذا هو وباء يضر بالجميع. إنه لا يفرق بين اليهود والعرب والشركس والبدو والمسيحيين. إنه لا يفرق بين الأديان وبين الأوساط ولذا يجب على جميع المواطنين التحلي بالمسؤولية الكاملة والتصرف بانضباط شديد لأننا نستطيع أن نتخذ جميع الإجراءات المطلوبة وهي لن يجدي نفعا لأن إذا ما لم يكن هناك التزام من قبل الجمهور بأكمله وإذا ما لم يتقيد جزء من الجمهور في هذا المكان أو ذلك بتلك التعليمات، فهو قد يسبب في إصابة أهالينا الأعزاء والأحباء والجمهور بشكل عام بالفيروس فلذا هناك تكافل بين بعضنا البعض”، وأضاف قائلا: “لا أعتقد أنه يوجد نقصان بالمعلومات وأريد أن أستفسر من خلال حديثنا هنا إذا علم جميع المواطنين، دون إستثناء، ما هي التوجيهات، خاصة بما يتعلق بالتصرف الشخصي أي الحرص على المسافة بين الناس وعلى النظافة في كل وقت كي نضمن بأننا نسيطر على تفشي الوباء. لدينا الامكانية للقيام بذلك ولكن أطلب التعاون من قبل جميع المواطنين الناطقين بالعربية، من المواطنين العرب. أطلب منكم، لأجلكم ولأجل مستقبلنا المشترك، أرجوكم التقيد بالتعليمات” “.

وجاء ايضا في البيان: “كما وأردف رئيس الوزراء قائلا: “نحن في إسرائيل نستبق حتى هذه اللحظة كل العالم تقريبا. نجحنا في منع تفشي الكورونا ولكن إذا ما لم يكن هناك تعاون من قبل كل من يسمعنا الآن، من الكبير إلى الصغير، هذا لن يجدي نفعا. لازم (رئيس الوزراء قال ذلك باللغة العربية) يحترموا التعليمات. هذا واجب! هذا ينقذ الحياة. وإذا لم يتم القيام بذلك، أناس كثيرون سيلقون مصرعهم ويمكن تجنب هذه الوفيات بمساعدتكم” “.

وتابع البيان: “هذا وأطلع الأطباء رئيس الوزراء على الأوضاع السائدة في الوسط العربي بما يخص مكافحة فيروس كورونا وشددوا، بما في ذلك من خلال مخاطبتهم بالعربية إلى المواطنين العرب، على أنه يجب على الجمهور العربي في إسرائيل الامتثال بدقة إلى تعليمات وزارة الصحة. هذا وأشاد الدكتور سعيد برئيس الوزراء على دوره القيادي وعلى الإجراءات التي يتخذها باستمرار من أجل وقف تفشي الكورونا في البلاد.
التصوير: حاييم تساح،مكتب الصحافة الحكومي. تصوير الفيديو: عومر ميرون، مكتب الصحافة الحكومي. التسجيل: يوسي كوهين، مكتب الصحافة الحكومي” إلى هنا نص البيان.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق