الأخبار الرئيسيةمحليات

مياه الأمطار والسيول تُبرز حقيقة هشاشة البنى التحتية في بلداتنا العربية

شهدت البلدات والمدن العربية هطول أمطار غزيرة اليوم الاثنين، ما أدى إلى انهيار جدران، إخلاء مدارس من طلابها ومنازل من ساكنيها بعد غرقها، كما وألحقت أضرار جسيمة جدًّا بالمباني والممتلكات.

وبالذات في منطقة سخنين وبلدات الشاغور فقد كان لها الحصّة الأكبر في الأضرار إذ غرقت الكثير من المنازل في سخنين وعرابة وطمرة، وبلطق من الله لم تقع إصابات بالرّغم من أنّه الخطر كان قريبا جدًّا من السّكان، إذ تمّ إنقاذ أكثر من 7 أشخاص منذ صباح اليوم. وقد تمّ إعلان حالة الطوارئ في سخنين بعد الفيضانات.


هذا الشتاء الغزير كشف في طيّاته هشاشة البنى التحتية التي لم تكن على استعداد كامل لاستقبال هذا الكم من مياه الأمطار وأغرق البلدات بشكل غير مُتوقّع، على ضوئه تمّ إغلاق شوارع ومنع السكان من استخدامها، حفاظا على الأرواح. الرّجاءتوخّي الحذر والاستماع لتعليمات طواقم الانقاذ لتفادي أكبر كم منم الأضرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق