مقالات وحكم

مقال…الحليب اسود مش ابيض..بقلم:عيسى لوباني

الحليب اسود مش ابيض
كلنا شاهدنا في الفترة الأخيرة الكم الهائل من الضجة الإعلامية عشيه ليله الانتخابات, وكان هنالك وجهات نظر مختلفة هنالك من دعم الأحزاب العربية بسبب الحملة الانتخابية في الدقيقة التسعين على أساس الوطنية واننا نحتاج الى تمثيل عربي في الكنيست, وهنالك من عارض الأحزاب العربية والمعارضة كانت هي الأغلبية على أساس ان الأحزاب العربية اهملت وخذلت الجماهير في العديد من المواقف لمده لا تزيد عن عشرات السنين, وانا عن طريق قلمي سأكون موضوعي قدر الإمكان واتجنب العواطف واشرح لماذا انا قاطعت الأحزاب العربية واشرح كل حجه ونقطه, قالتها الأحزاب العربية.
أولا اريد ان اوكد ان عده أعضاء كنيست يهود قدموا استقالتهم بسبب عدم وصولهم الى عدد المقاعد المطلوب ومن هنا يمكننا المقارنة بينهم وبين الأحزاب العربية بشكل موضوعي من ناحيه المهنية والمصالح ان كانت عامه او فقط مصالح شخصيه
النقطة الثانية ان الأحزاب العربية في الدقيقة التسعين تقول انه يجب ان يكون لنا تمثيل في الكنيست ويكفي انهم عرب رغم اهمالهم وتكبرهم يجب ان نصوت لهم ولأسف الشديد المواطن البسيط محدود الدخل حسب مشاعره ذهب ليصوت ولكن اخوتي هل نسيتم من هو السبب الرئيسي لقانون القومية.
هم يدعون ان عدم التصويت لأحزاب العربية سيجعل الصوتي العربي يذهب الى اليمين الإسرائيلي كلها حجج ليس اكثر اريد ان اذكر ان أصوات التي ذهبت الى الأحزاب العربيه لو ذهبت الى ميرتس او أي حزب ضد أفكار نتانياهو والليكود لما كان نتانياهو رئيس وزراء إسرائيل الان,ومن هنا الأحزاب العربيه كان لها دور في استمرار حكم حزب اليمين.
الأحزاب العربية الذي خذلت شعبها في اهمال واهتمام فقط بمصالحها الشخصية ..هذا الشعب ذاته الذي انقذها ..وهذه هي الأحزاب ذاتها التي خذلت شعبها وتتقاتل على ثلث كرسي ..شكرا يا من تدعون الوطنية …الوطن ليس لعبه لمصالحكم ..الوطن اكبر من ذلك ..من فتح بوابات المسجد الأقصى هو الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج ..وانتم كنتم تستغلون هذا لكي تصنعون دعايه لكم وتشهرون نفسكم أيها القاده والرفاق الوطنين ..الشعب هو من صنع إنجازات وليس انتم ..ورسالتي لقسم صغير من الشعب من منحهم عشر مقاعد أقول لكم مبروك لكم خمس سنوات من الإهمال وادعاء الوطنيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق