أخبار عالميةمنوعات

مزيل عرق يوقظ طفلا من غيبوبة استمرت ثلاثة أسابيع

في سابقة غريبة علميا، أيقظت رائحة مزيل عرق، طفلا يدعى كاكبر كرايزي، يبلغ من العمر 13 عاما، من غيبوبة استمرت 3 أسابيع.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن الفتى أمضى 25 دقيقة تحت الماء، بعد تعرضه لصدمة أثناء التجديف في مياه متجمدة، ليتم سحب جسده من الماء، وعلاجه بواسطة المسعفين، الذين نجحوا في إعادة النبض إلى قلبه أثناء نقله إلى المستشفى.

وبقي الفتى في غيبوبة لمدة 3 أسابيع، وباءت محاولات إفاقته بالفشل، وطلبت ممرضات العناية المركزة من والديه إحضار بعض الأشياء الشخصية الخاصة به إلى المستشفى من أجل تنظيفه.

وأخذت والدة الفتى بعض متعلقاته الشخصية إلى المستشفى، ومن ضمنها مزيل العرق الخاص به، وبمجرد الرش منه على جسده عاد إليه وعيه.

وقالت الأم: “كانت معجزة، حيث جربنا كل شيء لإيقاظه، واقترحت ممرضة أن أحضر بعض أدواته الشخصية لتنظيفه، وبمجرد رش مزيل العرق، فتح عينيه على الفور، ويبدو أنه تذكر أن هذه رائحته المفضلة”.

ووصفت الأم اليوم الذي دخل فيه ابنها إلى المستشفى، باليوم المرعب، قائلة إنه ذهب للتجديف مع شقيقه، ولكنه سقط في الماء، وظل بها 25 دقيقة، فاتصل شقيقه بها وبوالده ليذهبا على الفور إلى المكان، إلا أنهما لم يعثرا عليه.

وأضافت أن أحد الأشخاص استدعى فرق الإنقاذ إلى المكان، حيث قفز أحدهم في النهر وأخرجه، وخضع لخمس صدمات كهربائية لإعادة قلبه للنبض مرة أخرى.

ولفتت إلى أنها ووالده أمضيا فترة غيبوبته إلى جواره في الفراش، فكانا يتحدثان معه ويعزفان الموسيقى في محاولة لإيقاظه، مشيرة إلى أنه بعد المعجزة التي حدثت لابنها بفضل مزيل العرق، لن تتخلى عنه ابدا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق