الأخبار الرئيسيةغير مصنف

كفر قرع : باهلها يصفقون ويقدمون الشكر والامتنان لمن جعلوا حياتنا عصريه وآمنه

كفر قرع باهلها يصفقون ويقدمون الشكر والامتنان لمن جعلوا حياتنا عصريه وآمنه

جنود مجهولون يصنعون الجمال في ظل آفه العنف مؤخراً، بل إنهم الجمال والطهارة بحد ذاتهما، فما أن تجوب في الشوارع القريه حتى تشاهد بكلتي عينيك أشخاصا منشغلين في أعمالهم يتنقلون من مكان إلى آخر، او يعملون في دوائر للخدمات كموظفين وموظفات وعلامات التعب والإرهاق تبدو على ملامحهم.
فهؤلاء العمال يشكّلون جنودا فاعلين في حياتنا وصحتها، ودورهم كبير في تقديم الخدمات اليوميه بقريتنا، ويكفي أن تغيب عامله يوما واحداً عن العمل الموكله به حتى نشعر بأهمية وجودها في حياتنا، ودعونا نتخيّل وضع مؤسساتنا من دون عاملات !
وجوه نراها كل يوم من وقت الصباح حتى آخر اليوم، لا صيف ولا شتاء يعطلهم، إنهم «مندوبات الخدمات المصرفيه والبريد وصناديق المرضى وعاملات المجلس المحلي بفروعه وعاملات المراكز التجاريه».
مندوبات تجد في عيونهن علامات التواضع والاحترام والمهنيه مع المواطنين، تعملن بجهد و بصمت متجاوزات عدم تعاوننا معهم، وتصرفات بعضنا بعصبيه عشوائيا معهن!
وفي الوقت الذي يجب أن تحظى مندوبه الخدمات بكل التقدير والاحترام، كونها «الجندي الخفي» في إظهار الوجه المشرق لبلدنا، إلا أن تواجهن سوء المعاملة في كثير من الأحيان، لا لشيء إلا لأنهن اخترن لأنفسهن هذه المهنة الشريفة.
هم فئة في نظر الكثيرين من الناس انهن في مرتبه الخدمه و لا ترقى إلى المستوى، يفرغون غضبهم الشخصي عليهن، وهناك من يتمادى بتوبيخهن.
معاناة حقيقية تواجهها المندوبات كل يوم، مما جعلهم يبذلون جهدا فوق طاقتهم من خلال تعاملهم مع المواطنين، حاملات اخلاقهن وتربيتهن الصالحه، ليبقى هدفهن النبيل هو تقديم الخدمات لكل طالب خدمه.
نحن جميعا في حاجة إلى أن نتذكر واجب التواضع، في حاجة إلى تنظيف قلوبنا قبل مطالبة غيرنا باعطائنا الخدمه بالمؤسسه التي جبناها، فلنبادر بالابتسامة في وجوههم.
حدث مؤخراً حادث سطو مسلح على فرع بريد كفر قرع، مع استخدام العيارات الناريه داخل الفرع، هناك تعمل مندوبات قد تكون بمرتبه اختك، او بنتك او امرأتك، يقدمن الخدمات البريديه والمصرفيه لشيوخنا وابنائنا واهل بلدنا والبلدات المجاوره حتى.
كلنا شاهدنا الفيديو اثناء السطو، هل هاذا طبيعي ان صبيه بالعشرينات ان تمر بهيك تجربه نكراء!!!

تحية الى مندوبات الخدمات في فرع بريد بلدنا وكل تحية تقدير لهن ولدورهن في حياتنا،
ابنتنا مي عثامنه وابنتنا عدن يحيى،
لمندوبات الخدمات نرفع قبعاتنا، ويبقى الرجاء بأن تقوم وسائل الإعلام والجهات المسؤولة بإبراز دورهم، والمساهمة في تحسين ظروفهم وأوضاعهم، أنتن في عيوننا نحترمكن ونقدركن ونعتبركن أنقى من النقاء، رغم عملكم الصعب، تحية لكن ايتها البطلات، واجهتن عمليه السطو بكل هدوء ومهنيه ودون ذعر، وهي تحية تقدير لكم ولدوركن في حياتنا، وإذا كانت الأعياد لم تخصص لهن حتى الآن عيدا، فتعالوا نكرّمهم بالتعاون معهن ومشاركتهن في الحفاظ على مستوى خدمات مؤسساتنا بالقريه، نعم.. التحية لإخواتنا مندوبات الخدمات أينما كان موقع عملهن.
وخلي بلدنا تجمعنا عل خير. والحمدلله بعد في خير عند اهل الخير.

الكاتب : أبن البلد الحريص على مصلحة البلد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حبذا لو تذكرت هذا الكلام، حين أسرعت بتصوير فيديو حادثة السطو المسلح على فرع البريد من كاميرا الامان وقمت ببثه وتوزيعه لكل الناس!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق