تقارير ومقابلات

كفرقرع: 1000 صندوق بريد جديد لمواطني كفرقرع لتحسين خدمات البريد بالاحياء.

1000 صندوق بريد جديد لمواطني كفرقرع لتحسين خدمات البريد بالاحياء.

افتتح السيد داني غولدشطاين مدير عام بريد اسرائيل صباح اليوم مركزين لصناديق البريد في احياء الصندحاوي وستالين في بلدة كفرقرع يشملان 1000 صندوق بريد جديد , وذلك من خلال لقاء احتفالي نظمه مجلس محلي كفرقرع بمشاركة النائب اسامة سعدي – والذي ساعد في انجاز هذا المشروع.
المحامي فراس بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع قدم للحضور خلال جلسة العمل لمحة شاملة وواسعة عن بلدة كفرقرع والمجلس المحلي مستعرضا اهم وابرز المشاريع التي تهدف الى تحسين وتطوير مستوى الخدمات في البلدة , مشيرا الى ان مشروع تدشين مركزين لصناديق البريد يأتي كخطوه اولى لتوسيع الخدمات البريديه بالاحياء لخدمة وراحة المواطنين وياتي ذالك بعد ثمرة جهود المجلس بالتعاون مع النائب اسامة السعدي لتحسين وتطوير خدمات البريد لمواطني كفرقرع , واعدا ان يستمر المجلس بجهوده واتصالاته مع مختلف الوزارات والجهات ذات الشأن لتحسين وتطوير الخدمات للمواطنين في مختلف مجالات ونواحي الحياة , وشكر رئيس المجلس النائب السعدي والمدير العام غولدشطاين على دورهم لتنفيذ المشروع الذي سيكمل بمرحلة ثانية لاضافة 1000 صندوق بريد جديد في حي العرق والحوارنه في البلدة.
النائب اسامة سعدي بارك لرئيس مجلس محلي كفرقرع تنفيذ هذا المشروع متمنيا تنفيذ وانجازات مشاريع حيوية اضافية لخدمة المواطنين , قائلا: “هذه الانجازات جاءت بعد العمل الجاد والمتواصل امام ادارة بريد اسرائيل والعمل المشترك الذي اثبت نجاعته الى جانب مجلس محلي كفرقرع متمثلا برئيسه الذي يجتهد بالضغط على مختلف الوزارات والجهات من اجل توفير وتحسين الخدمات وتنفيذ المشاريع في بلدة كفرقرع”.
وأثنى داني غولدشطاين مدير عام بريد اسرائيل خلال مداخلته على ما تشهده بلدة كفرقرع من مشاريع وخدمات بفضل مساعي ادارة المجلس المحلي , واعرب عن تقديره ودهشته لتطور كفرقرع ومستوى الاكاديمي فيها.
وقال غولدشطاين :” منذ اكثر من عام نعمل بتعاون ومشاركة مع النائب اسامة سعدي الذي بفضله تم تنفيذ هذا المشروع في بلدة كفرقرع , اضافة الى مشاريع حيوية اخرى في عدد من البلدات العربية , بريد اسرائيل عمل ويعمل على تسحين وتطوير الخدمات البريدية في بلدة كفرقرع من خلال ادخال خدمات جديدة ومتطورة بعمل وتعاون مشترك مع المجلس المحلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق