غير مصنفمدارس وجامعات

كفرقرع : مشروع تحدّيات في كفر قرع يَشرَع بافتتاح السّنة الدّراسيّة اللّامنهجيّة

مشروع تحدّيات في كفر قرع يَشرَع بافتتاح السّنة الدّراسيّة اللّامنهجيّة

من إبراهيم ابوعطا

أنطلق يوم السّبت قسم الشّبيبة في مجلس كفرقرع المحلي وإدارة مشروع تحدّيات بيوم افتتاحيّ احتفالي للانتساب وللتّسجيل لدورات المشروع لطلّاب الصّفوف الرّابعة حتّى السّادسة من المرحلة الابتدائيّة.

مشروع تحدّيات (مشروع الدّورات والبرامج اللّامنهجيّة) يشمل دورات وبرامج غنيّة، مشوّقة، هادفة ومحبّبة لدى هذه الشّرائح الطّلّابيّة، الأمر الّذي يمكّنهم من انتقاء واختيار ما يتواءم مع رغباتهم، ميولهم وأهدافهم. هذا وستُقام الدّورات في المدرسة الجماهيريّة ابن سينا، كما وسيفتتح في هذه السّنة المركز الجماهيريّ في اعداديّة السّلام وسيضم مجموعة من البرامج المتنوّعة.

هذا وقد شارك بهذا اليوم كلّ من السّيّد فراس بدحي رئيس المجلس المحليّ، السّيّدة المفتشة ليلى كبها، السّيد رشيد عثامنة مدير قسم المعارف في المجلس المحليّ، السّيّد راني هيكل مدير قسم الشّبيبة، السّيّدة ميمونة عبد الكريم مصري قُربي المركّزة العامّة للمشروع ومركّزة اعدادية ابن سينا الجماهيريّة، السّيّدة رهام أبو عيّاش مصاروة مركّزة الدّورات والسّيّدة أماني كناعنة مركّزة المركز الجماهيريّ في اعداديّة السّلام وحضور طيّب ومُبارك من قِبل الطّلّاب والأهالي.

السّيّد راني هيكل مدير قسم الشّبيبة قال: “إنّ المشروع فرصة أمام كلّ طالب لاكتشاف مواهبه وخفايا شخصيته، الأمر الّذي يمكنهم من الانخراط في مناحي الحياة والانكشاف على جوانب جمّة. كما و على الأهل تشجيع أولادهم على الاشتراك والتّسجيل خصوصًا أن التّكلفة رمزيّة والدّورات سنويّة”

وأضاف قائلًا: أقدّم أجمل باقات الشّكر والعرفان لكلّ من حضر هذا الاحتفال من ضيوف وأهالي وطلّاب، وأخص بالشّكر طلّاب التّداخل الاجتماعيّ (التّطوّع) من المرحلة الثّانويّة الّذين كان لهم الدور الأكبر لانجاح هذا اليوم.

ومن الجدير ذكره بأنّ هذا اليوم لاقى استحسان الحضور، وخصوصًا عرض المهرج، ورشة رسم الحنّاء، ورشات الفنون، الطّبخ والرّياضة اللّواتي رسمن البسمة على وجوه جميع الحاضرين.

ونوه قسم الشبيبة لجميع الأهالي والطّلّاب، بأن باب التّسجيل ما زال مفتوحًا، وبإمكانكم التّوجّه لمدرسة ابن سينا الجماهيريّة حتّى يوم الخميس من هذا الاسبوع من السّاعة الثّالثة عصرًا حتّى الخامسة مساءً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق