الأخبار الرئيسيةسياسة وسلطات محلية

كفرقرع : مشاريع غير مسبوقة قام بها الرئيس فراس بدحي في فترة بسيطة فقط

توجّه المحامي فراس بدحي، رئيس مجلس محلي كفرقرع، بالتهاني والتبريكات إلى الأمتين العربية والإسلامية وأهالي كفرقرع بصورة خاصة، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وقال “أرجو أن يكون عيدا مباركا يعمّ فيه الخير والوئام على الأهل جميعا وعلى عموم العرب والمسلمين، وأسأل الله تعالى أن يعيده علينا وأهل بلدنا ينعمون بالخير والأمن والبركات”.
جاء ذلك في سياق مقابلة أجرتها معه صحيفة “المدينة”، حيث أكد بدحي أن إدارته بذلت في الشهور المنقضية من دورته في رئاسة السلطة المحلية، جهودا مكثّفة وحقّقت إنجازات غير مسبوقة في مجالات، التربية والتعليم والتخطيط والبناء والمشاريع العمرانية والشباب وغيرها.
وأضاف أن “همّ هذه الإدارة هو الحفاظ على النسيج القرعاوي المتماسك كبلد مميز اجتماعيا وينعم بمستوى أكاديمي يعتبر محط فخر واعتزاز للمجتمع العربي عامة”، وتطرق إلى التطورات الأخيرة في كفرقرع، مشددا على أن “الخلاف بالراي لا يفسد للود قضية وأن حرية التعبير وإبداء الرأي الاخر هي حق لكل مواطن وهي من أسس الديمقراطية والمجتمعات المتطورة”.
واستعرض بدحي لـ “المدينة”، أهم الإنجازات التي تحققت خلال نحو 8 أشهر مضت على فوزه برئاسة المجلس المحلي في كفرقرع، مؤكدا، أن “الإدارة الحالية برئاسته في المجلس المحلي، بذلت جهودا جبارة خلال الأشهر الماضية من عمرها، خاصة في ملف التربية والتعليم والتخطيط والبناء وإدارة علاقة مهنية وشفافة بين المواطن والسلطة المحلية، وذلك ترجمة منّا لما طرحناه في برنامجنا الانتخابي”.

التربية والتعليم ونقلة كبيرة
وكشف رئيس مجلس كفرقرع، عن مصادقة وزارة المعارف على إبطال الدمج وافتتاح مدرستين إعداديتين في القرية في السنة القادمة كما كان سابقا قبل التغيرات الأخيرة وهي مدرسة السلام وابن سينا، وتحدث عن أكبر عملية ترميمات وتطوير على مستوى جودة التعليم تجري في الثانوية على اسم “عبد الله يحيى” حتى تعود الثانوية إلى سابق عهدها”.
وأضاف بالخصوص: “لقد باشرنا مشروع ترميمات واسع جدا في مختلف مرافق المدرسة، قمنا بأعمال هدم في الحمامات وبنينا من جديد، كما فتحنا جناح “المدرسة العربية اليهودية” وتم ضمه إلى الثانوية وفيه ستقام العديد من التخصصات العلمية في الإليكترونكا والحاسوب وسيضم كذلك مقصفا للطلاب، وهذا كله من أجل أن تكون المدرسة لائقة بطلاب كفرقرع وتوفر لهم البيئة المدرسة العلمية والآمنة وذات الجودة العالية”.
وأوضح أنه إلى جانب ذلك تقوم الإدارة الحالية بأعمال تطوير وترميمات في مختلف المدارس بالبلدة، بالتواصل والتعاون مع مدراء المدارس لافتا إلى “استعداد المجلس المحلي لتقديم كل عون من أجل افتتاح العام الدراسي على أكمل وجه”.
وبخصوص توقعاته من المدير الجديد في الثانوية، المربي ناظم زحالقة، قال بدحي: “الأستاذ ناظم قدير وله خبرات في مدارس سابقة، وانا على ثقة أن اختياره سيصب في مصلحة الطلاب وسيعيد الثانوية إلى سابق عهدها، برفع مستوى وجودة علامات البجروت، خاصة أننا بذلنا لدى الوزارة جهودا مكثّفة ونجحنا بإدخال مواضيع علمية مثل (الحوسبة والإلكترونيات والروبوتيكا)، كذلك أجرينا ترميما للمختبرات العلمية بالاستعانة بخبراء من معهد وايزمن في حيفا من أجل نقل ذلك إلى الثانوية ورفع مستوى الخبرات والطاقات العلمية فيها”.

مشاريع غير مسبوقة
وفي ردّه على سؤال حول أهم المشاريع التي أنجزت أو يجري العمل بها، قال فراس بدحي: “في الحقيقة نجحنا والحمد لله في الإدارة الحالية بإنجاز العديد من المشاريع وهي غير مسبوقة من حيث إنجازها بفترة زمنية قصيرة، من حيث كونها تحدث نقلة نوعية على المستوى العمراني داخل البلد، وعلى سيبل المثال لا الحصر، باشرنا العمل في توسيع الشارع الرئيسي وإضافة مسار ثالث وقمنا بالتخطيط وحصلنا على المصادقات اللازمة وباشرنا العمل بفترة قياسية، ولهذا سيكون آثار إيجابية بكل ما يتعلق بحل أزمة السير ومشكلة الفيضانات بالشارع الرئيسي التي عهدناها بفصل الشتاء الفائت، كما أن هذا الإنجاز وإضافة المسار الثالث جرى من أراضي منشه وليس على حساب أراضي البلدة، وذلك طبعا بعد موافقة رئيس منشة ايلان سديه، واليوم من يتواجد في منطقة الشارع ومدخل البلد يلاحظ سير الأعمال على قدم وساق والتي آمل أن ننتهي منها حتى نهاية العام الجاري”.
وأضاف: “بعد إتمام هذه المرحلة في الشارع الرئيسي، سنبدأ بمشروع مدخل كفرقرع الغربي، من معهد عليمي حتى مصنع أبو حمد، وقد حصلنا على مصادقة لخارطة مفصلة في الشارع، وهذا يعتبر إنجازا كبيرا لأن المصادقة على الخارطة لم تستغرق إلا 4 أشهر فقط، وكل مواطن يعلم أن المصادقة على مثل هذه الخرائط قد يستغرق سنوات، الشارع في المدخل الغربي سيكون بعرض 16 مترا وسنبدأ هذا المشروع الجبار السنة القادمة بإذن الله بين شهري شباط/ فبراير وآذار/ مارس القادمين، ونحن الان بصدد بذل مجهود للحصول على الميزانيات من الجهات الحكومية المختصة والتي تقدر بقرابة 8 مليون شيقل”.
وقال رئيس مجلس كفرقرع إنه “من أهم المشاريع التي نجحنا في تنفيذها بمرحلة قياسية أيضا، هو تعبيد 20 شارعا داخليا في البلدة بعد حصولنا على ميزانية 3.3 مليون شيكل من أجل تعبيد الأحياء القديمة الداخلية، حيث وضعنا في صلب أولوياتنا تحسين مستوى المعيشة والبنى التحتية في تلك الأحياء، وهذا مشروع رائد لم يسبق له مثيل في إدارات سابقة أن يجر تعبيد هذا العدد من الشوارع في مرحلة واحدة”.

إنجازات كبيرة في التخطيط والبناء
وإلغاء صفة “محمية طبيعية” لحي “الصندحاوي”

وأجاب بدحي في ردّه على سؤال “المدينة” حول منجزات ولايته في المجلس بخصوص ملف التخطيط والبناء، وقال: “يشهد القاصي والداني أننا نواكب ملف الخارطة الهيكلية لكفرقرع والذي بدأ بالدورة السابقة، لكننا لم نكتف بذلك فقد قمنا بموازاة ذلك بتقديم مناقصات لخرائط مفصّلة أهمها، الجهد المكثف في شمال البلد، كما قدّمنا 5 مناقصات لخرائط مفصلة أخرى في منطقة “عين وردة- متحام 10 ” ومنطقة “متحام 8 و7 و9″، وهذا يعد إنجازا كبيرا تحقق بفترة قصيرة، والهدف من ذلك هو حل مشاكل البناء غير المرخص ومشكلة الكهرباء التي تعاني منها البلد بشكل كبير، ويأتي هذا المشروع ضمن ميزانية مخصصة بقيمة 10 مليون شيقل من وزارة الإسكان”.
وبخصوص مشروع الوحدات السكنية في البلدة، أضاف بدحي: “نحن بتواصل دائم مع “دائرة أراضي إسرائيل” لنشر مناقصات لوحدات سكنية للأزواج الشابة في البلد، وهناك نقطة خلاف بيننا بحيث نريد أن تخصص معظم هذه الوحدات لسكان كفرقرع، ونحن نجري مفاوضات مكثّفة معهم من أجل الوصول لحلول في هذا الأمر والبدء بالمشروع، وأرجو أن نبدأ بنشر مناقصات لوحدات سكنية مع بداية عام 2020، في منطقة “ستالين” و”الحوارنة” بالمرحلة الأولى لحل أزمة السكن للازواج الشابة بالبلدة”.
هذا وكشف رئيس مجلس كفرقرع عن إنجاز فيما يخص مشكلة حي “الصندحاوي” والذي أعلن عنه عام 1981 ، كـ “محمية طبيعية”، وبيّن أنه “تمكنّا بجهود مكثفة من قبل قسم الهندسة في المجلس وبالتعاون مع لجنة التنظيم في وادي عارة من تقديم طلب لشطب صفة “المحمية الطبيعية” عن حي “الصندحاوي” حتى يعود منطقة تخطيط مدنية داخل البلدة للتخطيط المستقبلي لعشرات ومئات البيوت لكي تحصل على رخص البناء والكهرباء، وقد اتخذ قرار بهذا الشأن في اللجنة القطرية للتخطيط والبناء في القدس بتاريخ 30/7/2019، بالموافقة على إلغاء صفة المحمية الطبيعية عن الحي، وهذا انجاز كبير بحد ذاته يحل مشكلة عشرات ومئات البيوت في الحي”.
وتحدث بدحي عن قرار اللجنة القطرية للتنظيم والبناء، مؤخرا، بوضع تغييرات في التنظيم اللوائي، تمكن من توسيع مساحات تطوير بلدات وادي عارة بآلاف الدونمات، ومن بينها كفرقرع، حيث تمت المصادقة على إضافة 1400 دونم لصالح مساحات التطوير في كفرقرع وتمكن الخارطة الهيكلية الشاملة للبلدة إضافة حوالي 14 ألف وحدة سكن (في المساحة القائمة للبلدة مع الاضافة الجديدة) لتشمل حوالي 75 ألف نسمة.

في الرياضة وملف الشباب
ويولي رئيس مجلس كفرقرع، المحامي فراس بدحي، كما يقول، اهتماما كبيرا في ملف الرياضة وملف الشباب وتطلعاتهم عموما، وأشاد بالشاب مراد يعقوب الذي اختير مديرا لقسم الرياضة في المجلس، موضحا: “لقد وضعنا تطلعات الشباب ورغباتهم في صلب اهتماماتنا، وكان اختيار الأخ مراد يعقوب لمنصب مدير قسم الرياضة ترجمة حقيقية ومهنية للأهمية التي توليها إدارة المجلس لموضوع الرياضة، فهو شاب طموح يمتلك قدرات عالية نرجو الله أن يوفقه في مهمته، قام بإعداد برنامج وخطة عمل تهتم بإنشاء فروع مختلفة من الرياضة. بما يخص كرة القدم تم بهذا الخصوص تسجيل فريق كفرقرع في الاتحاد العام، رغم الصعوبات التي كانت بسبب الديون التي أثقلت الجمعية المشرفة على الفريق، لكنننا نجحنا بالتغلب على هذه الصعاب ووجدنا تفهما عظيما لدى الدائنين، وعليه سيباشر الفريق تدريباته استعدادا للموسم الكروي القادم قريبا، كذلك نسعى لتطوير وإقامة فروع رياضية أخرى، سنقوم بالكشف عنها في المرحلة القادمة، نأمل أن تلقى إقبالا من الشبيبة وتجيب على تطلعاتهم واحتياجاتهم في هذا الجانب”.
وفي ملف الشباب عموما، قال بدحي أنه جرى اختيار الشاب راني هيكل للإشراف على هذا الملف، وأنه سيكون مديرا لـ “بيت الشبيبة” الذي سيباشر العمل بإقامته بعد الحصول على ميزانية بقيمة 2.2 مليون شيقل بداية العام القادم، بحيث يشتمل على فعاليات متنوعة للشباب من مختلف الأجيال إن شاء الله”.

هل يعيّن بدحي المقربين وينتقم من معارضيه؟
في سياق المقالة توقف المحامي فراس بدحي، عند ما تردد مؤخرا عن قيامه بفصل 30 مساعده في المجلس إلى جانب اتباعه سياسة فئوية في تعيين المقربين منه والانتقام من الذين وقفوا ضده في الانتخابات، ونفى بشكل قاطع الحديث عن فصله هذا العدد من الموظفين وقال: “في البداية مهم جدا أن أؤكد أنني على صلة وثيقة وأخوية مع كافة الموظفين في المجلس والبالغ تعدادهم نحو 300 موظف وموظفة، نتعاون معا بصورة مهنية وشفافة جدا، وكل كلام عن تمييز سياسي هو عار عن الصحة واتحدى أن يقف أي إنسان ويقول إن فراس أعطى وظيفة لفلان أو علّان لأنه قريبه أو لأنه من المقربين، الوظائف في المجلس تستقطب أبناء مختلف العائلات في البلدة، ونحرص بشكل كبير جدا أن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب، بناء على مؤهلاته وشهاداته بصورة مهنية وموضوعية، وليعلم الجميع أن فراس صادق على مناقصات قانونية لوظائف لأناس كانوا ضده بشكل علني ومعروف لكل الناس، ومن يدقّق في الوظائف والملكات الموجودة يجد أنها تضم أبناء العديد من العائلات في البلدة، لأن اختياراتنا تقوم على أساس المهنية والكفاءات لا غير، ضمن مناقصات علنية وشفافة بعد نشرها في جميع المواقع المحلية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة صفحة المجلس المحلي”.
وحول قيامه بفصل عشرات الموظفين، أكد أن هذا الحديث هو “تضليل إعلامي لا أساس له من الصحة قطعيا، أنهينا عمل اقل من 10 مساعدات وليس كما يقال زورا وبهتانا 30 موظفة، ومهم جدا أن يفهم المواطن أن عملية بناء وظيفة تقوم بناء على مصادقة الوزارة المختصة على ساعات وميزانية هذه الوظيفة، وفي حال عدم وجود هذه المصادقات لا نستطيع أن نفي بمتطلبات هذه الوظيفة، وقضية المساعدات المرافقات اللواتي جرى انهاء عملهن تمت بسبب عدم وجود مصادقة من قبل وزارة المعارف على الساعات والميزانية ووجود عجز مالي لعدم توفر ميزانية لهذه الوظائف، قرارات الفصل مسنودة قانونيا وبناء على علم الوزارة، وأي ادعاء بعد ذلك، أن الفصل تم على خلفية الانتقام السياسي، لا أساس له من الصحة، أنا احترم الجميع ولكن لا أقبل بأن يتم تضليل الناس وبث معلومات مضللة وغير صحيحة”.
وشدّد أيضا على أن “عملية فصل المساعدات، جرت عن طريق لجنة قانونية لست عضوا فيها ولكن اتحمل مسؤولية توصياتها، كما أنه جرى لفت نظر كل مساعدة خطيا تم اعلامها بإنهاء العمل، وأن المجلس سيقوم قريبا بنشر مناقصات جديدة لمساعدات ويمكن لكل أخت منهن تستوفي شروط المناقصة أن تتقدم للوظيفة، ما يحكمنا هو مخافة الله والحفاظ على المال العام والمعايير والاعتبارات المهنية، لأن هذا الأمر يتعلق بمستقبل أولادنا، واختيار الملكات المهنية التي تتم بعد مصادقة الوزارة، هو ما ننشده من أجل مستقبل أفضل لأبنائنا وبناتنا، حتى في أبسط الأمور كالتشريفات تحرص إدارة المجلس أن تكون بلا هدر ومصاريف زائدة، لأن الحرص على المال العام أمانة نسأل عنها أمام الله وهذه أمانة برقبتي إلى يوم الدين”.
في ختام اللقاء مع “المدينة”، أكد المحامي فراس بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع، أنه على “الجميع في بلدتنا الحبيبة أن يتكاتفوا من أجل خدمتها والنهوض بها، والقيام بمشاريع أخرى مستقبلية إلى جانب ما انجز من مشاريع خلال الإدارة الحالية وغيرها من المشاريع خلال الإدارات المتعاقبة على المجلس، علينا ان نكون على قلب رجل واحد من أجل بلدنا العزيزة حتى تكون لها مكانتها الخاصة بين جميع البلدان ونرتقي معها دائما إلى الأعلى، وأن نتوخى الحذر من أي تصريح غير مسؤول وغير مسند، عبر مواقع التواصل الاجتماعي حفاظا على الالفة القرعاوية وتحفظا من بث الاشاعات الزائفة والغير صحيحة، نسأل الله أن يوفقنا معا لما فيه مصلحة كفرقرع، توكلنا على الله وكل عام وانتم بألف خير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. حلوة العبارة مشاريع غير مسبوقة . فش إشي ثاني غير مسبوق كمان أنا بجاوب في ملااااان . تحياتي للموقع

  2. لو أجت عالجدعنة كان ملتن ناس مش بمحلها هسا خلينا ساكتين الله يخلف عالظرووووف . شكرا عالنشر

  3. ههه انا بدي اشوف اشي جاهز مش بس كتابي اعملو اتحركو الدوار واول البلد بديتو اسبوع شغل وبعدها وقفتوالشغل هناك كل المدن عملت واحنا بس بنكتب منشوف واحنا بس بنحكي حكي اول بي اول خلصو هاي الكتبات ما بتفيد روحو شوفو كل مداخل كل القراة والمدن باقة جت ام الفحم روحو وشوفو بتحكو عن حسن ورونا انكو بتشتغلو بدون ماتحكو اعملو مفجأ النا صوتنا مشان التغير كمان اشوي بتخلص السنة بس على الكتابة حرام ارجكوم عمي البرق النشر

  4. بالتوفيق انشاء الله
    بس يا جماعه واجبه يعمل هيك ومعاه كل الصلحيات لذالك
    متعملوش من الحبه قبه ادعولو انو يحمل الامانه ويكون قدها وانا على ثقه انو قدها يعطيك العافيه اخي فراس وكل من ساهم على مشروع او غيرو
    بالتوفيق انشاء الله والى الامام

  5. عند التصويت صوتولي مشان الله وعند الفعل اقعد واستنى ليجي دورك عاجبك هلا مش عاجبك الله معك .
    هاد الرد الي حارتنا اخذتو من مكتب الرئيس لما طلبو تعبيد شارع كل تكلفتو بضعة شواقل .
    معلش عكل حال الانسان بتعلم درس للانتخابات القادمة .
    والي بدو يعمل وهلقد شهم وصاحب واجب ميتصورش كل يوم ويقرقرعنا بشوية اسفلت عملهن .
    مشكورين عمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق