الأخبار الرئيسية

كفرقرع : حيثيات الجلسة الاخيرة للمجلس المحلي واقتراح إقامة شركة اقتصادية

***** ملخص جلسة مجلس محلي كفرقرع من تاريخ 05.11.19******
على جدول الاعمال:
1. إقامة شركة اقتصادية
2. إنتخاب ممثل للجمهور في مناقصات الموظفين
3. بحث ظاهرة العنف في القرية
4. نصب كاميرات امان في محيط القرية
5. متفرقات
حضر الجلسة بالاضافة لرئيس المجلس السيد فراس بدحي كل من الاعضاء:
السيد نظير زحالقة، السيد سامي زيد، السيد مصطفى عسلي، السيد اشرف عثامنة، السيد محمد طيارة، السيد مرعي غاوي والسيد مراد صعابنة عضو قائمة هِمَم.

1. عرض مدقق الحسابات السيد لؤي عليمي موضوع اقامة شركة اقتصادية لكفرقرع، والتي يمكن للمجلس من خلالها اقامة مشاريع اقتصادية تعود أرباحها لخزينة المجلس كما هو متبع في المجالس والبلديات. الشركة الاقتصادية هي ذراع تنفيذي لمشاريع المجلس التي بها منظور ربحي, على غرار الشركات الخاصة. حيث قدم المجلس المحلي لوزارة الداخلية مشروعان ربحيان سيندرجان تحت هذه الشركة في المرحلة الأولى وهي بركة علاجية وموقف للشاحنات الكبيرة. هناك عدة ايجابيات للشركة الاقتصادية اهمها, استرجاع ضريبة القيمة المضافة بعد دفعها للمزودين, والتي لها أن توفر 17% من اقامة كل مشروع، تخصص الشركة بتقديم خدمات مع طابع ربحي, الذي من شأنه ان يحسن الخدمات للمواطن.
عرض أيضا سيئات الشركة الاقتصادية, والتي ترتكز بالأساس على مصاريف الإدارة، يجدر بالذكر هنا أن إدارة الشركة الاقتصادية نتكون من ثلاث فئات، أعضاء مجلس منتخبين, موظفي مجلس وممثلي جمهور, هذه المنظومة لها ان تضمن ادارة سليمة للشركة.
الشركة الاقتصادية مثلها مثل اي جهاز إداري, اذا تم ادارته بشكل سليم له ان يعود بالفائدة على المجلس المحلي, وفي حالات اخرى يمكن ان يسبب عبئ ثقيل عليه.
سيتم التصويت على اقامة الشركة الاقتصادية في الجلسة القادمة, بعد اعطاء الاعضاء الفرصة للاطلاع على كل المواد التي تتعلق باقامتها, ليتخذ القرار السليم.

2. تم تأجيل البند للجلسة القادمة
3. رفع رئيس المجلس التعازي لكل اهالي ضحايا موجة العنف الأخيرة. وشكر السكان على المشاركة في المظاهرات والوقفة المشرفة الاخيرة مدخل البلدة, حيث ان هذه الوقفة نقلتنا من نقطة ضعف لنقطة قوة نواجه بها آفة العنف المستشرية.وقال السيد فراس بدحي ان المجلس المحلي قرر مواجهة مشكلة العنف وظاهرة السلاح غير المرخص والبؤر التي تولد ظواهر العنف, هذه الخطوة يمكن ان يكون لها تبعيات غير مرغوب فيها, ولكن لا خيار سوى مواجهة المشكله وايجاد حل جذري لها. هذا وكانت قد توجهت الشرطة لرئيس المجلس معلنة عن نيتها اقامة حملة تسليم سلاح غير مرخص الذي بحوزة السكان دون ان يكون لذلك أي تبعيات قضائية وتم مناقشة الموضوع بالجلسه والبحث بابعاده.
4. أعلن رئيس المجلس بموافقة الأعضاء عن نيته البدأ بتجنيد أموال لتعزيز كاميرات المراقبة في القرية ووصلها بمركز التحكم في المجلس لردع أعمال العنف في البلدة ورفع الشعور بالأمان للسكان.

الى هنا تلخيص جلسة المجلس كما دونت على يد مجموعة هِمَم كفرقرع.

صورة من الأرشيف موقع البرق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق