الأخبار الرئيسيةسياسة وسلطات محلية

كفرقرع : المحامي فراس احمد بدحي ما نجح في تحقيقه في 100 يوم من توليه الرئاسة

صحيفة “المدينة” تلتقي المحامي فراس بدحي رئيس مجلس محلي كفر قرع
تحدث عن: إحداث تغييرات جذرية في جهاز التربية والتعليم
والتخطيط والبناء وأزمة السير في مدخل البلدة
– خططه لتقليص الدين العام المتراكم على المجلس
– ما نجح في تحقيقه في 100 يوم من توليه الرئاسة
– علاقات الائتلاف والمعارضة ورؤيته لكفر قرع بعد 5 سنوات
طه اغبارية، عبد الإله معلواني
أجرت صحيفة “المدينة” حوارا مع المحامي فراس بدحي، الثلاثاء، تحدث فيه عمّا قام به في 100 يوم من انتخابه (استلم مهامه بتاريخ 7/12/2018)، رئيسا للمجلس المحلي في قرية كفر قرع، كما استعرض بدحي أهم الملفات التي وضعها في صلب تطلعاته للخمس سنوات القادمة.
وشغل بدحي (52 عاما)، قبل توليه رئاسة المجلس المحلي في كفر قرع، منصب مستشار قضائي في سلطة الآثار.
وقال إن خبرته التي اكتسبها في عمله السابق، على مدار 30 عاما، في مؤسسات عامة ووظائف إدارية، جعلته يفكر في الترشح لرئاسة المجلس، إلى جانب رؤيته لكفر قرع المستقبل من حيث التخطيط والعمران والنهوض في مختلف المجالات.
تعاون وثيق ومصدر فخر بين جميع الأعضاء
وأشار رئيس مجلس محلي كفر قرع، إلى أنه “تمكنت والحمد لله في الـ 100 يوم الأولى، من التواصل مع العديد من المؤسسات الحكومية والوزارات، ويمكنني القول إنني دخلت إلى مسار العمل البلدي في السلطة المحلية، بصورة سليمة، بسرعة لم أتوقعها، وأتممت العديد من الأمور التي تشكل انطلاقة مهمة إلى الأمام، لا سيّما في الملفات التي وضعتها نصب عيناي خلال فترة ولايتي، وفي مقدمتها ملف التخطيط والبناء وجهاز التربية والتعليم وتطوير منظومة تقديم الخدمات للمواطن، وتعميق التواصل بين المواطن والسلطة المحلية بطريقة ناجعة”.
وامتدح المحامي فراس بدحي، التعاون المشترك بين كافة أعضاء المجلس (13 عضوا) في الائتلاف وخارجه وقال “هناك تعاون كبير بين الجميع، وهذا مصدر فخر واعتزاز لبلدي كفر قرع، يتصرف الجميع بمنتهى المسؤولية بكل ما يخص المصلحة العامة، صحيح عندي ائتلاف من 9 أعضاء، ولكن يمكن التأكيد أن الـ 13 عضوا يبدون تأييدهم لكل مشروع يعود بالخير والفائدة على البلدة”.
عجز مالي وديون كبيرة مستحقة
وحول أحوال المجلس بالنظر إلى ما تركه أسلافه من دورات سابقة، قال بدحي لـ “المدينة”: “بداية أثني على كل الرؤساء قبلي، وكل منهم قام بالعديد من الجهود، وأنا أكمل المشوار في حمل هذه الأمانة الثقيلة، وللأمانة فإن المجلس يعاني من عجز كبير في الميزانية يصل إلى نحو 18 مليون شيقل يضاف إليها قروض لمشاريع بنحو 22 مليون شيقل، مع زيادة الديون المستحقة على المواطنين منذ قيام المجلس (أقيم المجلس عام 1958) والتي تصل إلى نحو 122 مليون شيقل، ولا شك أن هذه الديون تثقل كاهل المجلس”.
وأضاف: “لذلك سنركز في المرحلة القادمة على إيجاد حلول للعجز المالي، وقمنا إلى الآن بعدة خطوات مهمة في هذا الجانب، منها، أوقفنا عمل المقاولين الخارجيين بهدف الاستفادة من الطاقات البشرية داخل المجلس، والتوفير في المصروفات، في مسألة تطوير “الدّوارات في البلدة وزراعة الورود”، كذلك قلّصنا من ساعات العمل الزائدة، بدل أن نضطر إلى فصل موظفين، كما نقوم بالتحضير لتمرير قوانين مساعدة في موضوع لافتات الشوارع وقانون لتنظيم مواقف المركبات في الأماكن المخصصة لها، كذلك قمنا بإنهاء عمل مستشاريْن خارجيين، وكل هذه الاجراءات وغيرها نسعى من خلالها إلى زيادة المدخولات”.
وأكد رئيس مجلس كفر قرع أن اجراءات التوفير في المصروفات التي قام بها بعد استلامه مهامه، توفر على خزينة المجلس من 700- 800 ألف شيقل، مشيرا إلى أنه أيضا لم يقم إلى الآن بتشغيل أي موظف وقال “من باب المسؤولية وكي لا نثقل على كاهل الميزانية لم نقم بتوظيف أي شخص كذلك لم يتم توظيف مدير لمكتبي، ويكفي أن نعلم أن حجم المصروفات على الرواتب تقارب بين 45- 50% من حجم الميزانية السنوية، وإن شاء الله نتمكن مع نهاية عام 2019 من إحداث تقليص في الدين المتراكم على المجلس كي ننطلق في تنفيذ العديد من المشرعات”.
وأوضح أن لديه قائم بالأعمال براتب، بالإضافة إلى مساعد، ونائبين بدون راتب.
وردّا على اتهامات القائلين بانتهاجه سياسة فئوية ومحاباة المقربين، أكد بدحي “منذ اليوم الأول لانتخابي، قلت إنني رئيس لكل أطياف المجتمع القرعاوي، من انتخبوني ومن لم ينتخبوني، وهذا هو نهجي وأتحدى أن يثبت أحد عكس ذلك”.

تغييرات جذرية في جهاز التربية والتعليم
هذا وأبدى المحامي فراس بدحي، رئيس مجلس محلي كفر قرع، حساسية شديدة تجاه جهاز التربية والتعليم، وأكد في اكثر من موضع أن هذا الملف على رأس سلم أولوياته، وتحدث عن تغييرات جذرية في الجهاز على صعيد قسم المعارف داخل المجلس والمدرسة الثانوية والإعداديات، مشدّدا على أهمية التشبيك بين كل مراحل التعليم التي يمر بها الطالب من الحضانة إلى الثانوية.
وزاد في الحديث عن تطلعاته لهذا الموضوع بالقول “سأسعى بكل الجهود لإعادة هيكلة جهاز التربية والتعليم في البلدة، فالكل يشعر أن ثمة تراجع في المسيرة التربية والتعليمية في السنوات الـ 15 الماضية، فمثلا موضوع الدمج في الإعداديات، هذه قضية يجب أن نحلها بشكل جدي لأنها تركت آثارا سلبية، وسنعمل على الغاء هذا الدمج، كذلك سنقوم بإعادة هيكلة العمل الإداري في المدارس، وندعم البنى التحتية فيها بصورة أنجع”.
وأضاف: “أعلم أن هذه المسألة فيما يخص هيكلة جهاز التربية والتعليم لا تتم بكبسة زر، ولكن علينا بناء خطة نصل في نهايتها إلى نتائج ملموسة تصب أولا في مصلحة الطلاب ومسيرتهم التربوية والتعليمية”.
وفيما يخص المدرسة الثانوية، كشف بدحي أنه بصدد نشر مناقصة قانونية لإدارة المدرسة الثانوية على اسم “أحمد عبد الله يحيى” مضيفا “نحن وفق القانون بعد فترة التعيين يجب ان ننشر مناقصة، وأؤكد من الآن، أن ما يعنيني هو اختيار الأكثر كفاءة بين المتقدّمين والمتقدّمات للمناقصة، هذا هو معياري الوحيد، بعيدا عن أي تسيس للموضوع، وعلينا جميعا أن نعمل على فصل السياسة عن جهاز التربية والتعليم، لأن ذلك يترك أثرا سلبيا على مجمل عملية التربية والتعليم”.
وتابع بالقول “ربما من السابق لأوانه الحديث عن شكل التغيير الذي أنشده وأسعى إليه بكل تفاصيله، ولكن وفيما يخص المدرسة الثانوية تحديدا، وهي غالية على أبناء كفر قرع، علينا ان نوفر لها كل سبل النجاح من أجل مصلحة الطالب، سواء على مستوى الكفاءات المهنية أو على صعيد إدخال مختلف التخصصات، إلى جانب دعم البنية التحتية وتوفير إقليم مدرسي منسجم ومتشابك”.
وحول إن كان له مرشح لإدارة الثانوية أوضح بدحي “أولا نحن نتحدث عن مناقصة قانونية لها أصولها، ولكن مبدئيا فإن مرشحي هو صاحب الكفاءات، ولن تكون عندي اعتبارات أخرى غير الاعتبارات المهنية”.
ماذا تحقق في 100 يوم والرؤية المستقبلية
في الحديث عمّا تحقق أثناء الفترة الماضية لتوليه رئاسة المجلس المحلي، قال المحامي فراس بدحي: “من الموضوعات التي باشرت العمل فيها فور دخولي إلى المجلس، كان الاهتمام بتطوير الأحياء القديمة في البلدة، وقد حصلنا في الشهر الأول على 3.3 مليون شيقل لتعبيد الشوارع داخل هذه الأحياء، وهذا يعتبر سابقة، حيث تعطى الميزانيات عادة لشوارع فيها رخص، كذلك باشرنا بوضع حلول لأزمة المرور مدخل كفر قرع، وأودعنا خرائط بهذا الخصوص في اللجنة المحلية للتنظيم بعارة وفي اللجنة اللوائية، وسنقوم بإضافة مسار إلى الشارع في مدخل البلد من الجهة الغربية، فضلا عن التخطيط لشق شارع جديد، يبدأ من منطقة وقود “عليمي” غربا، وسيقام الشارع على أراض تابعة لمجلس “منشي” وقد أودعنا خرائط في اللجنة اللوائية في أول شهرين لدخولي إلى المجلس، وأتوقع أن نبدأ العمل فيما يخص المسار الإضافي مدخل البلدة، بعد شهر رمضان المبارك”.
وحول إنجازات أخرى تحققت، أضاف بدحي: “بدأنا العمل على إعداد “موكيد 106” لتحسين قدرات المجلس في التواصل مع المواطنين وتلبية خدماتهم عبر منظومة محوسبة، نعمل على إتمام المشروع، بتسخير المزيد من الميزانيات، كذلك حصلنا على ميزانية بمليون شيقل من أجل بناء نادي للشبيبة، مختلف في أهدافه عن مركز “الصغار” الذي افتتح عقب زيارة وزير الداخلية، أرييه درعي”. كما سيكون هناك خلال المرحلة القادمة ملعبين لكرة القدم المصغرة، إلى جانب بدء العمل التخطيطي من أجل إقامة 3 متنزهات داخل الأحياء تخفف الضغط على متنزه “البير””.
التخطيط والبناء ومواجهة أوامر الهدم
إلى ذلك، قال المحامي فراس بدحي، خلال لقائه مع صحيفة “المدينة”، إنه يعتبر مسألة التخطيط والبناء والأرض والمسكن على رأس سلم أولوياته، وأكد أنه باشر في الإعداد لخرائط مفصلة لقرية كفر قرع، بميزانية تقدر بنحو 9 مليون شيقل، ستقوم بوضع حلول مبدئية لأزمة البناء غير المرخص ومشكلة عدم ربط نحو 2000 منزل بشبكة الكهرباء القطرية.
ولفت إلى أن “60% من منطقة النفوذ التابعة لكفر قرع، لا يوجد فيها رخص، بسبب عدم إقرار الخارطة الهيكلية، حيث أقرت آخر خارطة هيكلية في العام 1983، وجرى في الدورة السابقة عام 2014 إيداع خارطة هيكلية جديدة، لم يصادق عليها حتى الآن، لذلك باشرنا العمل على وضع خرائط تفصيلية، يمكن بعد المصادقة عليها أن يحصل المواطن على رخصة للبناء ونموذج “4” لمد منزله بشبكة الكهرباء، لأنه لا يعقل في القرن الواحد والعشرين أن تحرمنا الدولة من مثل هذه الخدمات، وأتوقع انه بإذن الله خلال سنة ونصف السنة، سيكون هناك فرصة للمواطن لترخيص منزله ومده بالكهرباء”.
وحول تعامله مع أوامر الهدم التي صدرت بحق 5 منازل في البلدة، قال بدحي “أؤكد بداية موقفي المبدئي الرافض لسياسة الهدم، وهي سياسة عنصرية ظالمة، وبهذه المناسبة أعرب عن تضامني ومساندتي للأهل في خور صقر الذين هدمت منازلهم هذا الأسبوع، وقد هرعت إلى موقع الهدم وأعربت عن تنديدي بهذه السياسة الظالمة، كما شاركت في الجلسة الطارئة التي عقدت في مجلس محلي عرعرة عارة لبحث سبل التصدي لهذا الملف الخطير، وأما فيما يخص أوامر الهدم في بلدتي كفر قرع، أفاجئك والمواطن الكريم أنني في أول يوم لدخولي إلى المجلس، كان بانتظاري أمر هدم لأحد المنازل، تلقيته من “مفتش جهات تنفيذ القانون” الذي جلس ينتظرني أول يوم في سكرتارية المجلس، لذلك أقول بكل قناعة سنعمل جاهدين مع طاقم محامين لإيجاد حلول بهدف إنقاذ المنازل المهددة بالهدم، إلى جانب التعاون بهذه المسألة مع كل المكونات والهيئات في البلدة مثل اللجنة الشعبية وأئمة المساجد والهيئات القيادية في الوسط العربي مثل لجنة المتابعة ولجنة الرؤساء، وسأقف سدا منيعا ضد هدم أي منزل في كفر قرع، لذلك كما قلت نحن في مرحلة لوضع حلول تخطيطية وبدائل تبعد شبح الهدم”.
وأوضح رئيس مجلس كفر قرع، أنه أعطى تعليماته لقسم الهندسة بفتح أبوابه أمام أي مواطن من أجل اطلاعه على وضعية التخطيط والبناء في ملكيته في حال أراد البناء.
وتوجّه بالنصيحة إلى المواطنين بالقول “أهيب بأهلي في بلدي كفر قرع، بأن من يريد البناء عليه أن لا يتعدى على الحق العام، ولا يوجد أي داع للتخوف من مصادرة أرضه للحق العام، لأنه عند قيامنا بوضع خرائط تفصيلية فإن حقه لا يمكن أن يضيع إذا كان قد جرى داخل الأرض “شراكة وتقسيم” بينه وبين شركائه، ومن أجل أن ننهض ببلدنا علينا أولا أن ننتبه ونأخذ الحيطة خلال البناء في عدم اعتدائنا على المناطق المخصصة لأغراض عامة”.
وفي مجال الرياضة، أكد المحامي فراس بدحي سعيه إلى تشجيع كل أنواع الرياضات، وتطويرها، وفي مقدمتها كرة القدم، وتحدث عن تغييرات في هذا الملف، مشيرا إلى مبادرته لعقد عدة جلسات مع ذوي الخبرة في مجال الرياضة من كفر قرع وخارجها بهدف وضع تصورات لتطوير الرياضة في كفر قرع وقال “أتوقع أنه مع بداية العام المقبل سنرى إحداث نقلة مهمة في ملف الرياضة، لأن الرياضة تخص فئة الشباب وهم عماد هذا المجتمع، وسنبذل كل ما بوسعنا من أجل رقيهم والنهوض بهم في كافة المجالات”.
كفر قرع بعد خمس سنوات
في نهاية لقائنا مع المحامي فراس بدحي، رئيس المجلس المحلي في كفر قرع، سألناه عن رؤيته لكفر قرع في المرحلة القادمة من ولايته، فقال “بالتأكيد لن تكون كفر قرع مثل باريس، ولكنني أعد المواطن القرعاوي أنها بمشيئة الله ستكون أفضل في 3 مجالات على الأقل، وهي جهاز التربية والتعليم، مدخل كفر قرع بما يضمن التخفيف من أزمة المرور في مدخل البلد، وشق طريق ومدخل إضافي، إلى جانب تحسين مستوى الخدمات للمواطن وتواصله مع السلطة المحلية، كذلك أمامنا العديد من المشاريع العينية التي سنباشرها خلال المرحلة القادمة، مثل إقامة “بيت” آخر، خاص باستقبال بيوت العزاء، وملاعب كرة القدم المصغرة وغيرها من المشاريع”.
واعتبر بدحي علاقته بموظفي المجلس تقوم على الاحترام المتبادل والتعاون، مضيفا “بادرت لعقد اجتماع مع موظفي المجلس وقمت باطلاعهم على ما حققناه خلال الفترة الماضية، وطالبت بأهمية تكاتفنا جميعا من أجل مصلحة المواطن القرعاوي، أعلم أن الطريق ليس معبدا بالورود ولكننا بشكل تدريجي سنصل في النهاية إلى ترسيخ ثقافة تنظيمية تعمل على تنجيع عمل الموظف”.
وفي سؤال أخير لـ “المدينة” حول الأسباب التي تقف خلف فوزه برئاسة المجلس المحلي، وهو “ابن عائلة صغيرة” في المعنى السياسي لخوض انتخابات سلطة محلية تتنافس فيها لوائح عائلية! كما في معظم البلدات العربية؟. يجيب المحامي فراس بدحي بالقول “لا شك أنه على ضوء طبيعة الانتخابات في بلدنا والوسط العربي عموما، كان نجاحي يشكل مفاجأة، لكنني بحمد الله، تمكنت من مخاطبة المواطن القرعاوي من كل الفئات والشرائح، ووضعت خلال حملتي الانتخابية برنامجا واضحا لعملي في السنوات الخمس القادمة، كما نجحت، بتوفيق من الله، في إحداث ربط وتحالف بين العديد من العائلات الصغيرة، دون مصالح فئوية آنية أو مستقبلية، وشكّلنا معا عائلة واحدة، نجحت أيضا في التحالف مع عائلات أخرى، وحظيت بدعم شريحة واسعة من الشباب آمنت بطرحي ونهجي بهذا الخصوص. كل ذلك ساهم، بعد فضل الله وتوفيقه، في وصولي إلى رئاسة المجلس”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. لا شك ان الشخص نواياهه صادقه وجاء بالفعل ليخدم بلده .مع اني كنت ضده في الانتخابات لكن بكل صدق وأمانه الاخ فراس قد المسؤليه جاء ليخدم كفر قرع بكل طاقاته .فهو يتحدى نفسه قبل ان يثبت لكل قرعاوي قدراته .يتمتع بقدرات كبيره ولديه نظره واسعه .اسال الله العظيم لك التوفيق من كل قلبي اخي فراس

  2. كل الاحترام للاخ الرئيس فراس ولجميع الاعضاء والموظفين موفقين ان شاء الله واملنا ان لا تنسى موضوع رياض الاطفال(الطفوله المبكره) فلهم حق علينا كاهالي وكسلطه محليه واهتمامنا بهم يجب ان لا يقل عن المدرسه الثانويه
    وفقنا الله واياكم

  3. خراريف بايخه عنصرية لم يشبق لها مثيل ممكن انه كان عنصريه في السابق لكن لم تكن بهذا الشكل جهرا والجهر بعنصريته هو الذي سيزؤع الفتن باذن الله الى الامام اخي+

  4. موفق أن شاء الله الأخ فراس أحمد بدحي أنسان يحترم ويقدر رأي الآخر ويحترم المواطن بكفي خصص أيام لاستقبال الجمهور والاصغاء لهم انسان صادق وغير منافق الهدف من ترشيح نفسه لرءسة المجلس المحلي لديه الكفاءات والقدر على العمل من خلال تجربته في السنين السابقه أبو محمد من يوم يومك كبير ادام الله ذخرا وفخرا وسندا لاهلك ومجتمع الطيب بأهل

  5. ابو محمد فراس بدحي ومن معرفه شخصيه فيدور الحديث عن انسان نشيط جدا ومسؤول عن كل شي بقوله. لا يتنازل عن طريق الصدق وحازم بالامور طالما هو بطريق الصواب. الى الامام كفر قرع مع فراس.

  6. كل الاحترام للرئيس فراس ونلاحظه مشان ينجح لازم يبعد ناس استلمو الرياضه من قبل بسبب قربهم للرئيس القديم لانه بش معقول انسان يصل لوظيفته مدرب وبنفس الوقت همه خراب البيوت والذهاب بأموال الفريق الى كيبوتس مشمورت

  7. عفكرة فراس مش ناجح وتعالوا شوفوا بعد ٥ سنين فش بعد حسن عثامنة😻😏
    انتي جدعنا بتضلللل🙌🏻👌🏻
    ونا معتبرك من هسا انتي الرئيس هسا وباد ٥ سنوات القادمة انشالله
    منحبكككككككك وين مارايحين بتضل روسنا مرفوعه فيك 💪🏻

    وسيد فراس مش شايفين انو عمل تغير بلبد كلوا حسن عملوا
    بس راح يقول انو هم عمل بس عم حسن بكا متخنننان كلشيييييي
    وراح مستر فراس عملوا وهو ولا اشي عمل
    خلينا ساكتين………….👁
    اها وحبيت اقلك معلومة اذا قريتها مع احترامي ألك🖖🏻
    اييي… في ناس قاطعة دور الكهربا في ملان اشياء بتصير بلبد
    بس انتي مش مهتم أرجو اهتمامك عن قرب
    بالتوفيق وعما قربيبا اذا رح يكون تغير بلبلد متكون فرحانين اهم اشي عمي حسن انتي نوارة كفر قرع يأاغلى حسننننن عثااامنه بليففففف🙏🏻🙏🏻🙏🏻🙏🏻

    1. عثمانية انطمي واسكتي اللي مش عاجبه ينتف حواجبة خلي حسن ينفعك

    2. مشان هيك المجلس مديون ملايين الله لانه عمك حسن نوارة البلد مليح انها انقطفت النوار كان بشحدوا هسا

  8. إلى القرعاوية التي لا نفتخر بكلامها وألفاظها أقول لك الكلام من صفة المتكلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق