غير مصنف

فتاه بالعشرين من عمرها تقع ف الحب وكانت النتيجة اغتصابها من قبل 12 شخص

تعرضت فتااة للاغتصااب االجماعي االأربعاء في ولاية غرب االبنغال االهندية بنااءً على أواامر من شيوخ االقرية، االغاضبين منهاا بسبب علاقتهاا برجل من قبيلتهاا.

1

وتشير االتقاارير إلى أان 12 شخصاا شاركواا في الإغتصااب وترقد االفتاة االتي تبلغ من االعمر 20 عااما في االمستشفى في حاالة حرجة.
وكشفت الشرطة أن الإغتصاب جاء على ما يبدو بموافقة مجلس يتألف من شيوخ القرية.
يشار إلى أن مثل هذه المجالس ليست ملزمة قانونا في الهند، لكن ينظر إليها ككيانات تعبر عن إرادة المجتمعات المحلية، وكل من يهزأ بهذه المجالس يخاطر بتعرضه للنبذ.
وكانت موجة من جرائم الإغتصاب خلال العام الماضي أثارت غضباً واسع النطاق بشأن العنف الجنسي المزمن في الهند وحيال إخفاق الحكومة في حماية النساء، واعتقل المشتبه بهم ورئيس المجلس المحلي.
ووفقا للشرطة، فإن الشيوخ اتخذوا القرار ك”عقاب على الحب الغير مقبول” بين االفتاة و رجل من أافراد قبيلتهاا، ولم تتمكن أاسرة االفتااة من دفع غراامة فرضهاا االمجلس، لذا أامر االشيوخ، باالاغتصااب االجمااعي للفتاة كنوع من االعقااب.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق