الأخبار الرئيسيةمحليات

عائلة فضيلي من الطيرة: ‘لم يتغير شيء على وضع ابننا المعتقل في تركيا رغم وعود النواب العرب‘

انه وبعد مرور أسبوع على زيارة أعضاء الكنيست العرب الى تركيا ولقائهم بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، ومن ثم النشر عن موافقة الرئيس التركي على اطلاق سراح ابنهم واخرين وتسهيل عملية زراعة الكلى لهم ، الا ان امرا لم يتغير . حيث لا يزال قريبنا المريض باسل جعفر محتجزا بالاقامة الجبرية داخل احد الفنادق ، كما كان قبل زيارة اعضاء الكنيست ، وان حالته تزداد سوءا ويقوم بتنظيف الكلى ” دياليزا ” بشكل يومي وبتكلفة ما يقارب 200 دولار كل مرة ” .
واضاف محمد فضيلي :” كل ما نطالبه الان هو إعادة ابننا باسل الى البلاد لاستكمال العلاج واجراء الفحوصات اللازمة في المستشفيات الإسرائيلية قبل فوات الأوان. حيث ان الفشل الكلوي سيتسبب له بزراعة قلب وهذا ما لا نريده” .
واختتم قائلا : ” نطالب أعضاء الكنيست الذين تواجدوا في تركيا بمساعدتنا في مطالبنا وإنقاذ حياة ابننا كما وعدونا ” .

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق