محليات

سكان حي أبو مطير في اللقية: السلطات تجبرنا على تقديم تقرير مفصل حول إخلاء بيوتنا حتى الأحد

بعد أيام من المعايدة التي قام بها الوزير المسؤول عن سلطة البدو، أوري أرئيل، بمناسبة عيد الأضحى، أقدم مفتشو الوحدة القطرية للتخطيطِ والبناء، بمرافقة قوات وحدة يوآف الشرطية، على توزيعِ إنذارات هدم وإخلاء طالت أكثر من ثلاثين مبنى لعائلة أبو مطير-الزبارقة، التي تسكن في ضواحي بلدة اللقية بالنقب.

وقال الفتى عمران إسماعيل أبو مطير لمراسل “البرق” الذي قام بجولة ميدانية للحي، إنّ “الشرطة حضرت مدججة بالأسلحة وقامت بتخويف الأطفال والنساء. يوجد أطفال يعانون من مشاكل بسبب تصرفات الشرطة”.

وطالت الإنذارات منزل عضو الكنيست السابق جمعة الزبارقة ومنازل أولاده، التي تبعد سبعة أمتار فقط عما يسمى الخط الأزرق – أي الخارطة الهيكلية لبلدة اللقية.

وقال الفتى عمران إسماعيل أبو مطير لمراسل “البرق” الذي قام بجولة ميدانية للحي، إنّ “الشرطة حضرت مدججة بالأسلحة وقامت بتخويف الأطفال والنساء. يوجد أطفال يعانون من مشاكل بسبب تصرفات الشرطة”.

وطالت الإنذارات منزل عضو الكنيست السابق جمعة الزبارقة ومنازل أولاده، التي تبعد سبعة أمتار فقط عما يسمى الخط الأزرق – أي الخارطة الهيكلية لبلدة اللقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق