الأخبار الرئيسيةمحليات

سكان: اعتداء على عمال من قبل الجيش عندما حاولوا التوجه الى العمل من خلال فتحة قلقيلية

أعرب عدد كبير من العمال الفلسطنيين عن تذمرهم الشديد جراء ما يتعرضون له في كل صباح من اعتداءات تمارس من قبل جنود خلال توجههم الى العمل، واستخدام وسائل مثل القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع وغيرها.

وقال سكان من سكان الضفة الغرببة: “اليوم كانت مجموعة من العمال في طريقها الى العمل، وعندما خرجوا من الفتحة قرب قلقيلية، قام جنود بتوقيفهم، ولم يطلقوا سراحهم الا بعد ان ابرحوهم ضربا وبصورة وحشية حتى سالت منهم الدماء”. واضافوا:”كان من الممكن ان يتم اطلاق سراحهم دون الحاجة لأي اعتداء، لكن بات واضحا بان هذه السياسة اصبحت مدعومة من قبل الجهات المسؤولة، وهدفها انتقامية كذلك التصييق على العمال الفلسطنيين”.

ثم قالوا:” يجب وقف هذه المهزلة، فان الكثير من العمال يخرجون الى العمل لكسب قوت عيشهم، وفي طريقهم يواجهون اعتداءات، ولا نعرف ربما هذه الممارسات قد تتطور بصورة اصعب، مما قد يشكل خطرا كبيرا على حياتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق