الأخبار الرئيسية

سرق أموالا وممتلكات من مواطنين من الضفة مستغلًا سلطته: الحكم بالسجن عامين على شرطيّ عربيّ

أصدرت المحكمة المركزية في القدس حكمًا بالسجن لمدة عامين على شرطيّ عربيّ في حرس الحدود (من بلدة عيلبون)، بعد إدانته بمخالفات سرقة واعتداء والتسبب بأضرار لممتلكات، وذلك ضمن صفقة إدعاء اعترف بموجبها المتهم بما نسب له من مخالفات.

ووفقًا لما ورد في لائحة الاتهام التي قّدمت ضمن صفقة الادعاء، فإنّ “الشرطي السابق نفّذ سلسلة من أعمال السطو خلال تأدية عمله كشرطي، كما أنّه قام بالاعتداء والتسبب بأضرار مادية لمصوّر قام بتوثيق إحالته الى جلسة محكمة الصلح في القدس”، بحسب ما وردنا من النيابة العامّة.

وبحسب ما ورد في البيان، فقد “اعترف الشرطي المتهم ضمن صفقة الادعاء بمخالفات السرقة التي نسبت له مستغلًا عمله كشرطيّ، بحيث قام باستغلال سلطته من جهة، وقلة حيلة المشتكين (من سكّان الضفة الغربية) من جهة أخرى، وقم بتوقيف سيارتهم وأخذ الممتلكات والأموال منهم، بحجة تنفيذ تفتيش قانوني.”!، بحسب ما ورد عل لسان محامٍ من وحدة التحقيق مع رجال الشرطة “ماحش”.

هذا، واعترف المتهم أيضًا، بموجب صفقة الإدعاء، بالاعتداء على مصوّر صحفيّ ومهاجمته والتسبب بأضرار لممتلكاته، وذلك خلال تصوير لحظات وصوله الى المحكمة، وعليه تمّ تغريم الصحفيّ بمبلغ كتعويض للمصوّر.

ووفقا لقرار المحكمة، فقد حكم على المتهم بالسجن لمدة عامين، إضافة الى دفع تعويضات مالية للمشتكين. ويذكر أنّه، ضمن الاجراءات القانونية في القضية، حكم أيضًا على شرطي عربي آخر من سكّان حيفا بالسجن 9 أشهر على تنفّذ كخدمة جماهيرية والسجن مع وقف التنفيذ وتعويض مالي، بعد إدانته بالمساعدة في عملية سرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق