الأخبار الرئيسيةمحليات

زوجها طعنها حتى الموت وهي حامل وبلغ الشرطة مقتل رسمية بربور أمام طفلها في نوف هجليل

لقيت الشابة رسمية بربور (28 عامًا) مصرعها ليلة أمس متأثرة بجراحها اثر تعرضها للطعن وهي حامل بشهرها الخامس، حيث يشتبه أنّ زوجها هو من قام بطعنها.الزوج يعمل في شركة كبيرة ومعروفة، وزوجته تعمل في مكتب لتوجهات الجمهور الذي يخدم مؤسسة حكومية.
ووفقًا لشهود عيان فإنّه: “حصل جدال وصراخ ببن الزوجين، وبعدها قام الزوج بطعن زوجته حتى الموت، وفي البيت كان طفلهما البالغ من العمر 3 سنوات”. وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي – لواء الشمال ما يلي: “وفق توجه الصحفيين بخصوص تمديد توقيف المشتبه في شبهات جريمة قتل زوجته في نوف هجليل – سيُحال المشتبه به إلى المحكمة للنظر في طلب الشرطة لتمديد توقيفه حوالي الساعة 10:30 في محكمة الصلح في الناصرة ” بحسب البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق