الأخبار الرئيسيةمحليات

رصاص الغدر كاد ان يقتل طفل من قلنسوة اثناء لعب الاطفال في الساحه

اثناء لعب اطفال في ساحة بيتهم بمدينة قلنسوة، سقطت في وسطهم رصاصة طائشة كادت ان تقتل احدهم، لكن بلطف من الله لم تسجل اي اصابات. خال الأطفال قال:” كنت العب مع اطفال شقيقتي، وجميعنا كنا فرحون، وفجأة وقفنا سوية واذا برصاصة تسقط في وسطنا، ولو اصابت اي طفل لكانت النتيجة مؤلمة”.
ثم قال:” حتى متى سيبقى الرصاص يشكل خطرا على حياتنا جميعا، فحتى اللعب والجلوس في ساحات البيوت اصبح غير امن،ولا نعرف كيف يمكن ان نتخلص من هذه الظاهرة الخطيرة”.
كما قال:” اود ان اوجه كلمة لمستخدمي السلاح، بالكف عن هذه التصرفات، وابقاء اسلحتهم بالحاويات لأن هذا السلاح يقتلنا بشكل يومي، ويرعب المساء والأطفال ويسلب من طعم الراحة والإبتسامة، فلا يمر يوم الا وان نسمع عم جريمة قتل او اصابات بإطلاق رصاص وما سابه، ولا ندري ماذا يمكن ان يصيبنا بعد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق