مقالات وحكم

ذكرى وفاة ابي الثامنه كأنها دهرٌ.. بقلم حنان جمال عليمي

ابي هو الرجل الحنون هو من عمل دون ملل دون تعب أو عجز..

ابي هو الذي أفنى عمره من أجلنا جميعاً ابناء اخوة اخوات عائله ككل…

ابي هو من علمني كل شيء في حياتي و ارشدني..

ابي هو من امسك يدي وأخذني لعمله ذات يوم كي اتعلَّم القوة ….

ابي هو نبع الحنان والصدر الحنون والقلب الكبير الذي كنت أرتمي إليه واشكي همي …

في ذكرى وفاتك الثامنه اذكرك بكل ثانية في حياتي ولن انسى طفولتي وحياتي معك كانت اجمل مرحله في حياتي…

أبي في رحيلك رجف جسدي و جُرح قلبي وبكت عيني…

رحيلك ابي تاريخ مفجع اسود قاحل بلا حياة 23/8/2011

كان يوم كارثي اخذت السماء جمال ابي وضحكت ابي وحنان ابي وامان ابي …

رحيلك ابي قتل قلبي وأشعرني بقسوة الاشتياق لحضنك …

اشتقت إلى كلمة ( يابا) آآه ما أجملها … كنت أرددها فجأة حرمت منها ومن مناداتك، فألم رحيلك هز أعماق فؤادي وكياني …..

آه يا ابي كم مشتاقة لصوتك الذي لا يفارق مسمعي

آه كم مشتاقة لإزعاجك والضحك معك ….

ابي أهديك بذكرى وفاتك دعاء من قلبي لك يا ابي…

(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ)

اللهم واظله تحت عرشك، يوم لا ظل إلا ظلك، ولا باقي إلا وجهك، اللهم بيض وجهه يوم تبيض وجوه وتسود وجوه، اللهم يمن كتابه، وثبت قدمه يوم تزل فيها الأقدام، اللهم اكتبه عندك من الصالحين، والصديقين، والشهداء، والأبرار، اللهم اكتبه عندك من الصابرين، وجازه جزاء الصابرين. امين با رب ترحم ابي ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق