الأخبار الرئيسيةمحليات

حيفا: وفاة المحامية نائلة عطية بعد معاناة طويلة مع المرض

بمزيد من الحزن والأسى ننعي إليكم وفاة الرفيقة المناضلة ابنة حيفا ووادي النسناس المحامية نائلة عطية، والتي وافتها المنية اليوم 15 تموز 2019 في القدس، بعد معاناة طويلة ومقاومة بطولية. شبّت الفقيدة في ساحات النضال، في صفوف الشبيبة الشيوعية والحزب و الجبهة، وقضت جلّ عمرها في الدفاع عن المظلومين وعن قضية شعبها العربي الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، ولم تتوان يومًا عن واجبها الوطني والأممي. سيُوارى جثمانها اليوم الساعة الخامسة مساءً في مقبرة الروم الأرثوذكس في كفار سمير، حيفا. الحزب الشيوعي والجبهة – حيفا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. صحيح أن نائلة المرحومة لم عنوان يوما عن واجبها الوطني وخدماتها المخلصة الصادقة ، لكن المغردين بالوطنية والشعارات والذين هم اليوم يتباكون على غياب نائلة ،،توانوا بقسوة وعدم مسؤولية عن واجبهم تجاه نائلة ، ولم يقوموا بأدنى واجب تجاهها ،وتركوها تتلوى ألما وحسرة تستجدي الغرباء عنها وجيرانها الأوفياء ، إلا بعض المخلصين الشرفاء ،وهم قلة قليلة ومحدودة جدا جدا!!!!
    اين كنتم عندما صرخت نائلة للنجدة ،لا لشىء ،الا لتحصيل حقوقها الأساسية مقابل عملها الدؤوب ، فان السلطة الفلسطينية لم تدفع لها اجرها مدة طويلة وتركتها دون دخل ،واضطرت للاستقراض وللرهن وللدين ،،فين لنتم حينها . كل المغردين في الداخل وفي السلطة ،
    الم تدركوا أن قرار نائلة ان لا تحضروا تشييع جثمانها هو صرخة مدوية يجب أن تخجلكم من انفسكم؟
    قرارها لم يأت من فراغ ،بل غضبا ساطعة واحباطا موجها ،فلا تزاودوا في ادعاء حبكم أو حزنهم على نائلة ،فالأمر واضح كالشمس،استحواذ يا جماعة !!!
    والشرفاء الذين وقفوا معها على مدار الساعة وهم قلة ،الشكر والتقدير والاحترام ،فأنتم الأوفياء !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق