الأخبار الرئيسية

ترامب يغادر المستشفى بموكب سيارات ملوحا بيده لمؤيديه

ظهر الرئيس دونالد ترامب وهو يضع كمامة ويلوح بيده لمؤيديه من المقعد الخلفي لمركبة سوداء وسط موكب سيارات أمام مركز والتر ريد الطبي العسكري خارج واشنطن.
خطوة ترامب المصاب بكورونا يحيي مؤيديه في موكب خارج المستشفى وغموض بشأن حالته الصحية
لقيت فورا موجة من الانتقادات وسط غموض بشأن الوضع الصحي للرئيس.
وقال منتقدون ان الأفراد الذين رافقوه في سيارته خلال موكب لتحية مؤيديه أمام المستشفى الذي يعالج فيه بعد إصابته بفيروس كوفيد 19، عليهم الآن عزل أنفسهم لمدة 14 يوما. وقال الدكتور جيمس فيليبس الطبيب بالمستشفى في تغريدة على تويتر “هذا انعدام مسؤولية مذهل”.
واعترضت رابطة مراسلي البيت الأبيض على عدم إخطار الصحفيين مسبقا بموكب ترامب لكن المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير قال إن الجولة حصلت على موافقة الطاقم الطبي وخضعت للإجراءات الاحترازية الملائمة.
رسائل متضاربة بشأن الوضعية الصحية للرئيس
وبعث الأطباء الذين يعالجون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مرض كوفيد-19 برسائل متناقضة عن مدى خطورة حالته وذلك قبل ساعات من ظهوره بشكل مفاجئ في موكب سيارات خارج المستشفى لتحية مؤيديه.
وكان الرئيس الأمريكي أعلن صباح يوم الجمعة الماضي إصابته بفيروس كورونا، وهذا هو أول ظهور علني له منذ نقله للمستشفى في ذلك اليوم.
وقال ترامب في مقطع مصور بُث على حسابه بموقع تويتر قبلها بفترة وجيزة “إنها رحلة شيقة للغاية. لقد تعلمت الكثير عن كوفيد-(19)”.
وقال الأطباء إن الرئيس يتحسن رغم متابعتهم لحالة رئتيه بعد حصوله على أكسجين إضافي. وقال الفريق الطبي إن من الممكن عودته إلى البيت الأبيض اليوم (الاثنين الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2020)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق