الأخبار الرئيسيةمحليات

بعد وفاته بالسجن | اقرباء عبده خطيب : تم ضربه ورشه بالغاز حتى الموت

صرح اقرباء المقدسي عبده يوسف الخطيب (43 عامًا) الذي توفي في السجن يوم امس، بان وفاته لم تكن طبيعية بل بسبب تعرضه لإعتداء وحشي على حد تعبيرهم.
وقال احد الأقرباء “خسرنا قريبنا عبده يوسف الخطيب ، بعد ان تم اعتقاله والإعتداء عليه بشكل مبرح، فهذا ما وصلنا معلومات، وعندما ذهبنا لنفحص ما حصل قمعنا واعتقلتوا 7 اشخاص”.
ثم قال:” المرحوم لم يعاني من امراض سابقة وكانت صحته جيدة، لكن الآعتداء المبرح الذي تعرض له كان شديداً وكلفه حياته، حيث ان هناك سجناء اكدوا لنا بان الصحية اعتدي عليه بدون رحمة، ولا بد من التحقيق في هذه الجريمة قبل طمسها”.
وجاء بيان من سلطة السجون “بانه تم العثور على المعتقل ميتاً في القسم، وقد حاول الطاقم الطبي انعاشه ولم يكن امامه سوى اقرار ال وفاة ، وهناك تحقيق في اسباب الوفاة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق