الأخبار الرئيسيةمحليات

باقة: الحاجة عايشة بيادسة توفيت وهي تنتظر عودة ابنها وهو بحالة خطيرة بعد اصابته بالكورونا

توفيت صباح اليوم الحاجة عايشة مصطفى بيادسة (75 عام) من سكان مدينة باقة الغربية، والتي انتظرت طوال الفترة الأخيرة عودة ابنها عبد الكريم اسعد بيادسة (الشحرور 50 عام) الذي يرقد في مستشفى رمبام منذ اكثر من شهر وهو بحالة خطيرة بعد اصاباته بالكورونا.

جدير بالذكر ان الإبن تعافى من الكورونا، لكن الخطر ما زال يلازمه فقط حصل تحسن بسيط في صحته.
العائلة قالت “ان الأم المرحومة كانت طوال الوقت تسأل عن ابنها عبد الكريم وتقول “متى سيعود لأراه واتحدث اليه واضمه الى صدري”، وقد فارقت ال حياة وهي تنتظر هذه اللحظات بفارغ الصبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق