الأخبار الرئيسيةتعليممدارس وجامعات

انطلاق العام الأكاديمي الجديد : أكثر من 50 الف طالب عربي

انطلق اليوم الأحد،  العام الاكاديمي الجديد في جامعات وكليات البلاد، وسط ارتفاع ملحوظ

 بعدد الطلاب العرب في هذه المؤسسات في السنوات الأخيرة. ونشر مجلس التعليم العالي، مؤخرا، معطيات وأرقام حول التعليم الاكاديمي في البلاد.،
وبحسب المعطيات
يتّضح أنّ 42 % من الطلّاب  في الجامعات والكليات في البلاد هم من الذكور ما يشكّل انخفاضا بنسبة 13 %  خلال العشر سنوات الاخيرة في عدد الطلاب الذكور في  الجتمعات والكليات.
ويعود السبب في ذلك الى انخفاض عدد الطلاب العرب والمتدينين اليهود المتزمّتين ” الحرديم ” ، أيضا الرأي السائد بأنّ “الشهادة الجامعيّة ليست ضروريّة لايجاد عمل” .

“عدد كبير من الطلاب العرب الذكور يفّضلون التعليم خارج البلاد وفي الجامعات الفلسطينيّة “
يذكر نسبة الطالبات في المؤسسات الاكاديمية  في البلاد تبلغ  58 % ،  علما  انه في عام 2010 وصل عدد الطلاب الذكور الى 100,300 بينما انخفض سنة 2019 الى 96,700 أي بنسبة 4 % وبالمقابل ارتفع عدد الطالبات بنسبة 12 % .
وحسب معطيات مجلس التعليم العالي فانّ ثلثيّ الاكاديميين  العرب هم من الطالبات مع العلم أنّ عددا كبيرا من الطلاب العرب الذكور يفّضلون التعليم خارج البلاد وفي الجامعات الفلسطينيّة .

“أكثر من 50 ألف طالب من الوسط العربي في مرافق التعليم العالي “
يذكر أنّه في سنة 2018 درس ولأوّل مرّة أكثر من 50 ألف طالب من الوسط العربي في مرافق التعليم العالي في البلاد ما يشكل ارتفاع بنسبة 100 % منذ بداية العشريّة .
ففي سنة 2008 كان عدد الطلّاب الأكاديميين للقب الأوّل من الوسط العربي 21,142  بينما وصل عدد طلّاب اللقب الأوّل من الوسط العربي في السنة الماضية الى  41,087 .
وحسب البحث الذي أجراه مركز المعلوماتية في الكنيست تبيّن أنّ 55 % من الطالبات اللاتي أنهين الثاني عشر في الوسط اليهودي بدأن بالدراسة الاكاديميّة خلال عشر سنوات من انهائهن التعليم الثانوي مقابل 42 % من الذكور . هذه المعطيات تتوسع في الأوساط الضعيفة فمثلا في الوسط الاثيوبي 33 % من الاناث يتوجّهن للتعليم العالي مقابل 12 % فقط من الذكور أي 3 أضعاف وعند المسلمين النسبة تصل الى ضعفين وفي المجتمع البدوي الى ضعفين ونصف .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق