الأخبار الرئيسيةسياسة وسلطات محلية

اليكم ما قاله المحامي فراس بدحي خلال مشاركته بمؤتمر السلطات المحلية في تل ابيب

المحامي فراس بدحي خلال مشاركته بمؤتمر السلطات المحلية في مدينة تل ابيب :
“اطمح واعد بقيادة كفرقرع للتطور والازدهار والتقدم في جميع مجالات ونواحي الحياة ”

من إبراهيم ابوعطا- تصوير موقع البرق

“اطمح واعد بقيادة كفرقرع للتطور والازدهار والتقدم في جميع مجالات ونواحي الحياة”- هذا ما قاله المحامي فراس احمد بدحي خلال مداخلته في اعمال المؤتمر السنوي الذي عقده مركز السلطات المحلية في تل أبيب “موني اكسبو2019” – وقال رئيس مجلس محلي كفرقرع لا يعقل ان اعمال المؤتمر جاءت لتبحث موضوع البلدات الذكية واهمية التطور التكنولوجيا في عمل السلطات المحلية في الوقت الذي يعمل ويطمح رؤساء السلطات المحلية العربية بالحصول على ميزانيات من أجل تعبيد الشوارع وتحسين البنية التحية ، واشار المحامي فراس بدحي انه سيعمل كل ما بوسعه من اجل قيادة كفرقرع نحو مستقبل افضل في جميع المجالات ونواحي الحياة لا سيما تبني مشروع البلدة الذكية والعمل على تطوير مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهايتيك في بلدة كفرقرع والتي تتميز بنسبة عالية من الأكاديميين.

هذا وشارك المحامي فراس بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع بمرافقة عدد من المسؤولين والموظفين في المجلس المحلي في المؤتمر السنوي الذي عقده مركز السلطات المحلية في تل أبيب “موني اكسبو2019”.
وردا على تصاعد الكراهية واللاسامية في العالم، وخلال المؤتمر اعلن رئيس مركز السلطات المحلية حاييم بيباس مع جبرئيل غرويسمان رئيس بلدية بيل هاربور في فلوريدا بالولايات المتحدة الامريكية ورؤساء مدن آخرين في العالم عن اقامة الإئتلاف الدولي لرؤساء البلديات لمناهضة الكراهية واللاسامية وحركات المقاطعة ال “بي دي إس”. وبموجب هذا الإعلان يلتزم رؤساء بلديات في البلاد والعالم بمعالجة قضايا اللاسامية وعقد مؤتمر سنوي لمتابعتها واتخاذ اجراءات لرفع الوعي لمثل هذه القضايا في جهاز التربية التعليم المنهجي واللامنهجي وحث على الإبلاغ عن إعتداءات عنيفة. وقام رؤساء البلديات من البلاد والعالم بالتوقيع على وثيقة تدين اعتداءات الكراهية والعمل على الحد منها.
وجاء هذا الإعلان خلال المؤتمر السنوي الذي عقده مركز السلطات المحلية في تل أبيب “موني اكسبو2019″.ومن بين رؤساء البلديات البارزين المشاركين في التوقيع على هذا التعهد، رئيس بلدية فرانكفورت،رئيس بلدية بيترسبورغ،وعدد من رؤساء بلديات عالمية منها بلغراد،كييف،تايفو،تيرانا وغيرها. وقال حاييم بيباس:”ما يجمعنا سويًا هو ليس الدين والقومية لكن هو في الحقيقة انه لا تسامح وتساهل مع أعمال الكراهية والعنف، وواجبنا وقف العنف الموجه ضد مواطنينا والعمل لتحسين جودة حياتهم ولا يهم لأي دين ينتمون وما هي قوميتهم” .
وفي تعقيب لرئيس مجلس محلي كفرقرع , أشاد المحامي فراس أحمد بدحي بهذا القرار معربا عن أمله ان يتبناه جميع رؤساء السلطات المحلية والجهات المسؤولة وذلك من اجل محاربة العنف والكراهية والعمل على نشر التسامح والمحبة ما بين جميع بني البشر, وقال رئيس مجلس محلي كفرقرع :” بلا شك اننا نلمس في السنوات الاخيرة تصعيد في مظاهر واعمال التمييز والعنصرية والكراهية والتحريض خصوصا ضد المواطنين العرب في مختلف مجالات ونواحي الحياة , فكلي امل ان تساهم هذه الوثيقة وهذا المؤتمر من خلال التعاون والمشاركة ما بين جميع رؤساء السلطات المحلية على محاربة الكراهية والتمييز والعنصرية وخصوصا العنف ، هذه الافة التي يعاني منها مجتمعنا العربي, ونحن في مجلس محلي كفرقرع سنعمل جاهدين من خلال برنامج عمل مهني ومدروس في تبني خطط وفعاليات ومخططات في المدارس والمؤسسات التعليمية من اجل تعزيز روح التسامح والمحبة ونشر السلام بين الشعوب ونبذ الكرهية والتمييز والتحريض والعنف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق