غير مصنف

القيادي بالحراك الفحماوي الموّحد يحيى أبو شقرة: نستنكر ما حصل مع د. منصور عباس خلال المظاهرة

في أعقاب المظاهرة القطرية التي أجريت، ظهر اليوم الجمعة، في مدينة أم الفحم ضد عنف الشرطة تجاه المتظاهرين في الأسبوع الماضي، وضد تقاعسها في مكافحة الجريمة، حيث إشترك أكثر من 12 الف متظاهر من مختلف أنحاء البلاد.وفي سياق متصل، تعرض النائب د. منصور عباس لإعتداء من قبل جهات مُعينة أثناء المظاهرة، الامر الذي أغضب الحراك الفحماوي الموّحد الذي يضم كل أهالي مدينة أم الفحم وتسبب هذا الاعتداء، لموجة إستنكار شديدة من قبل أهالي المدينة على النائب عباس.

وفي هذا الصدد، تحدث مراسل “كل العرب” مع القيادي في الحراك الفحماوي الموّحد، الشاب يحيى أبو شقرة حيث قال:” الحراك الفحماوي الموحد يستنكر باشد العبارات الاعتداء على النائب د. منصور عباس، وعلى اي رمز سياسي بشكل عام، نحن جئنا كي نتظاهر ضد العنف وتقاعس الشرطة”. وأضاف القيادي:” ووفقًا لشهود عيان فإن من اعتدى على النائب د. منصور عباس هم من خارج مدينة أم الفحم، ونحن في الحراك ابتعدنا عن كل أمر يتعلق في السياسة لأننا نعيش في فترة سياسية بين مؤيد ومقاطع، لذلك ابتعدنا عن السياسة”.

وبخصوص الاستمرار في النشاطات، أعرب:” بالطبع سنستمر الأسبوع المقبل في النشاط السلمي القانوني الذي بدأنا به، في مواجهة العنف والجريمة، هدفنا واحد ووحيد هو العيش بأمن وأمان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق