الأخبار الرئيسيةغير مصنف

الشرطة تقيم وحدة مستعربين خاصة ستعمل في المجتمع العربي فقط ‘ لمحاربة الجريمة ‘

الشرطة تقيم وحدة مستعربين خاصة ستعمل في المجتمع العربي فقط ‘ لمحاربة الجريمة ‘

أقامت الشرطة وحدة مستعربين خاصة في المجتمع العربي في البلاد وستعمل فقط فيه، بهدف ” محاربة العنف والجريمة”، وفق ما ذكرته مصادر عبرية الليلة الماضية. وجاءت

إقامة هذه الوحدة بقرار من قبل المفتش العام للشرطة كوبي شبتاي وقائد وحدة حرس الحدود أمير كوهن. وكما هو الحال بالنسبة لوحدات المستعربين السابقة، ستعمل هذه الوحدة تحت إشراف حرس الحدود. وانطلقت دورة التأهيل الأولى لهذه الوحدة قبل بضعة أيام، وفق ما نشره N12 .
وبحسب المصادر فإن الحديث يدور عن عشرات العناصر، بعضهم من وحدات مستعربين تعمل بالفعل في القدس والضفة الغربية وعلى الحدود المصرية. وسيعملون وسط السكان المحليين في البلدات العربية وسوف يسعون للاندماج في المجتمع العربي والكشف من الداخل عن نوايا ومحاولات القتل ومنعها، وكذلك الكشف بقدر المستطاع عن أسلحة وأدوات قتالية أخرى، مستخدمة من قبل المجرمين في أحداث وبؤر العنف في المجتمع العربي. ومن المتوقع أن تبدأ هذه الوحدة عملها في غضون أشهر قليلة.
وتتواصل جرائم القتل في المجتمع العربي، وبالمقابل المظاهرات التي تطالب الشرطة والدولة بتحمل مسؤوليتهما. وقتل في المجتمع العربي منذ بداية العام الحالي 24 شخصا.
ومن الجرائم التي وقعت مؤخرا، مقتل شابين في قلنسوة في الشهر الماضي، هما ليث نصرة (19 عاما) وبعده بساعات توفي محمد خطيب (22 عامًا) متأثرا بجراحه، كما وصل مصاب ثالث الى المستشفى في حالة خطيرة.
قبل ذلك بأسبوع، قُتل الفتى محمد عبد الرازق عدس (15 عاما) من جلجولية رميًا بالنار، فيما أصيب صديقه (12 عاما) بجراح خطيرة تعافى منها لاحق. كذلك قُتل الشاب لؤي ادريس (25 عامًا) من طمرة قبل نحو شهر بعد تعرضه لإطلاق نار في يركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق