مقالات وحكم

التنمر يدمر …بقلم حنان جمال عليمي

علمياً يُعرَّف التنمُّر بأنّه: شكل من أشكال العُنف، والإساءة، والإيذاء، الذي يكون مُوجَّهاً من شخص، أو مجموعة من الأشخاص، إلى شخص آخر، أو مجموعة من الأشخاص الأقلّ قوّة، سواء بدنيّاً، أو نفسيّاً، حيث قد يكون عن طريق الاعتداء البدنيّ، والتحرُّش الفِعليّ، وغيرها من الأساليب العنيفة، ويتَّبع الأشخاص المُتنمِّرين سياسة التخويف، والترهيب، والتهديد، وقد يُمارَس التنمُّر في أكثر من مكان، كالمدرسة، أو العمل، أو غيرها من الأماكن المختلفة.

وعلى الصعيد الاجتماعي المدرسي شاهدت التنمُّر بمختلف اشكاله ، وعلى العديد من طلاب المدارس ، طبعاً تم علاج الحالات التي شاهدتها بمختلف الطرق ، وعلى الصعيد الاجتماعي شاهدته بالشارع بالحارات وقد اثر جداً في نفسي كيف يتصرف الطلاب الاولاد الشباب والفتيات مع الاولاد المراد التنمُّر عليهم والادهى من هذا كيف نستطيع ان نسكت على حالات كثيرة نشاهدها …

طبعا الطالب ( الحاله) الذي تم الاعتداء عليه بمختلف الطرق من التنمُّر لن يصارح احد سواء أهل او معلم ….كي لا ينظرون اليه نظرة ضعيف ، من هذا المنطلق علينا الحديث بشكل مباشر وأساليب منوعه تمنح الطفل او الطالب الامان كي يستطيع التحدث عن مشكله يعاني منها ، الامان بداية الطريق للكشف عن التنمُّر…

وفي المدارس انا مع وبشدة وضع كميرات بمختلف ارجاء المدرسه للكشف عن حالات كثر لن نستطيع كشفها بشكل مباشر …

وطبعا واهم خطوة تربية الاولاد البنات الشباب تربية صحيحه امانه تحوي المحبة والتفهم لمنع تفاقم هذة الظاهرة في البلاد ….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق