أخبارمحليات

الأعلامي معتصم مصاروه المحلل الرياضي لموقع “البرق” وتعرفوا على موقع “البرق الاخباري”


موقع البرق يضم عدد من المراسلين الكاتبين والمصممين ،حيث يقوم بتغطيه جميع المناطق العربيه ويشمل موقع البرق،  من الزوايا التي تتناول قضايا المواطنين العرب وتشكّل موضع اهتمامهم، في جميع مناحي حياتهم ، الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية، ويقدّم أخباره ضمن قالب مهنيّ وموضوعيّ مواكباً أهم الأحداث المحلية على مدار الساعة. والاخبار وغيرها من الزوايا المميزه ،اما الزوايه الي ستفتح قريبا هي زاويه  رياضه.

يشمل موقع البرق الاخبار  زاويتيّ الأخبار المحليّة والسياسة، الهامتين بنظر المواطنين العرب، ويعمل في الموقع عدد من خيرة المحررين والتقنيين والمراسلين المنتشرين في كافة مناطق البلاد لإطلاعهم على مستجدات الواقع المحلي والعربي فور وقوعها، والعمل على نشر أخبارها بمنتهى المهنية

وكما تستطيعون انزال موقع البرق في ابلكاتسيا على الهاتف كل مع عليكم ان تكتبوا موقع البرق وتستطيعون التنزيل.

( عشاق الرياضة فلهم حصة وافرة في الموقع، عبر زاوية رياضية مُحتلنة تنقل مباريات الفرق العربية في البلاد ، بالإضافة إلى أهم فرق العالم العربي، والأوروبي عبر تغطية شاملة لدوري العديد من الدول الأوروبية وبطولاتها وأخبار نجوم الكرة فيها، كل ذلك بفضل طاقم الزاوية الرياضية الذي يعمل على مدار الساعة لإطلاعكم على نتائج المباريات والمسابقات الرياضية بالصوت والصورة.

 


ويكون المحلل الرياضي لهذه الزاويه الاعلامي معتصم مصاروة ،وهو حكم كره قدم وله خبره في الرياضه من عددت سنوات وكما هو مراسل رياضي ومدير تحرير موقع البرق”الاخباري” وسينقل لكم احداث الرياضه على مدار الساعه.

وبالإضافة إلى الاهتمام الخاص والاستثنائي الذي يوليه الموقع للواقع المحليّ بمستجداته وقضاياه، على اختلاف مناطقها وتنوّع مجالاتها، يعمل ضمن طاقم مراسلي البرق  عدد من المراسلين من دول عربية عدّة مثل الأردن ومصر وسوريا ولبنان، ليشكّلوا نافذة للمتصفّح المحلي على أهم مستجدات العالم العربي الفنية والسياسية والاجتماعية، وليشكّل الموقع بالتالي نافذة لقرّائه في العالم العربي لمتابعة أهم الأحداث والقضايا التي تجري بين المواطنين العرب في البلاد.

ويضم موقع البرق ايضاً ستوديو تصويري والذي يرقى باجود المعايير العالميه
وكما  موقع البرق باستقطاب واستيعاب كل من هم جديرين

تابعونا بكل جديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق