أخبارالأخبار الرئيسيةمحليات

اطلاق النار على سيارة المربي ابراهيم يونس مدير مدرسة خالد سليمان واستنكار عارم

الناصرة: اطلاق النار على سيارة المربي ابراهيم يونس مدير مدرسة خالد سليمان واستنكار عارم

قام مجهولون الليلة الماضية، باطلاق وابل من الرصاص على سيارة المربي ابراهيم يونس مدير مدرسة د.خالد سليمان الثانوية امام منزله في مدينة الناصرة ، مما اسفر عن اضرار دون وقوع اصابات. هذا واستنكرت جهات عديدة هذا الحادث مطالبة الشرطة بالتوصل الى الفاعلين وتقديمهم الى العدالة.

وذكرت ابنة المربي ابراهيم يونس في صفحتها على الفيسبوك:” تم اطلاق اثنا عشر رصاصة على سيارة المدير ابراهيم يونس امام منزله الامر الذي تسبب باضرار جسيمة للسيارة.مع الاسف نحن الان نعيش بزمن كلما سمعنا بالاخبار عن حوادث اطلاق نار اصبحنا نتعامل مع الحدث ببرودة تامة وكأنه شي عادي وعابر. ان والدي انسان مستقيم يشغل منصبه بكل محبة ومسؤوليه فقد خرج آلاف الطلاب على مدار عشرين سنة ويشهد له كل من تعامل معه وعرفه.لذا واقعة الحدث علينا كعائلة وقع كالصاعقة وجعلنا جميعا منذهلين”.
واضافت:” طبعا بما ان والدي يشغل منصب مدير مدرسة فهو ينتمي لمؤسسة كبيرة التي هي بالتالي مسؤولة عنه ووظيفتها ان تمنح والدي الأمان و “حرية تامة” خلال مزاولته لمهنته.مع الاسف هذه المؤسسة وبغالبية موظفيها لم تكلف خاطرها وان تقوم بالتواصل مع والدي ولو لدقيقتين عبر الهاتف كاقل واجب يمكن عمله تجاه انسان كرس حياته لخدمة ابناء هذا البلد بوفاء.مع العلم نحن كعائلة مازلنا تحت الخطر. ( وحياتكو بلاش بس شعارات عن الامن والامان بدون فعل…) رسالتي هاي عتاب، عتاب للمؤسسات الجماهيرية بالناصرة،عتاب للحال التي وصلنا اليها ، عتاب على الزمن الذي جعل الانسان الذي يتقدم بحياته يكافأ بهذه الطريقة. وأختتم رسالتي بجملة وأكتبها بحرقة “القادم اعظم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق