الأخبار الرئيسية

استئصال ورم خبيث ونادر من فم الفتى أحمد جبارين (15 عامًا) من طلعة عارة بعملية معقّدة!

أحمد خضع لعملية معقدة ودقيقة استمرت نحو 11 ساعة حيث تمّ استئصال الورم وبعدها مباشرة أجروا عملية اضافية لزرع وإعادة البناء الجراحي الدقيق للفك باستخدام عظم من الساق
ب. عماد أبو النعاج، رئيس قسم جراحة الفم والوجه والفكين في مستشفى بوريا:
الحديث يدور حول ورم خبير نادر جدًا في هذا المكان بالتحديد (الفك السفلي)، هذا ورم خبيث وخطير داخل العظم، حيث خلق الورم “ثقبًا” حقيقيًا في الفك السفلي.. كان علينا إجراء عملية معقدة للغاية

في عملية معقّدة ودقيقة، نجح طاقم الأطباء في مستشفى بوريا باستئصال ورم خبيث من فم الفتى أحمد جبارين (15 عامًا) من سكّان طلعة عارة.

أحمد عاني من ورم خبيث بالفك السفلي، حيث قام الأطباء في مستشفى بوريا بعملية لاستئصال الورم وبعدها مباشرة أجروا عملية اضافية لزرع وإعادة البناء الجراحي الدقيق للفك باستخدام عظم من الساق وطباعة عظم الفك السفلي في طابعة ثلاثية الأبعاد، وهذا ما يندرج ضمن العمليات المعقدة والنادرة في البلاد. بحسب ما ورد من المستشفى فإنّ أحمد بحالة صحية جيدة اليوم وهو في تحسّن مستمر.
أحمد مع طاقم الأطباء الاختصاصيين الذين أجروا له العملية
وقد نفّذ هذه العملية بنجاح طاقم من الاختصاصيين في المستشفى مكوّن من ب. عماد أبو النعاج، رئيس قسم جراحة الفم والوجه والفكين، د. عيران بار مئير، اختصاصي جراحة التجميل ومدير قسم الجراحة التجميلية، ود. مراد عبد الرازق، مدير قسم خدمة الجراحة المجهرية.
وعن حالة أحمد، أوضح المستشفى في بيان له أنّه الفتى بدأ يعاني قبل نحو نصف عام من أوجاع في الأسنان وفي الجهة اليمنى من الوجه. ويقول والد أحمد:”توجّهنا إلى طبيب الأسنان وبدأنا سلسلة من العلاجات، لكن الألم استمر. في شهر أبريل ، ذهب أحمد إلى طبيب الأسنان مرة أخرى وقال “لقد شعرت أن السن بدا وكأنه قد خرج من مكانه واستمر الألم، لذلك تقرر خلع السن”، ومضى الأب يقول “عندما تبين أن خلع السن لم يحل المشكلة أيضا توجهنا الى قسم جراحة الفم والوجه والفكين في مركز بادا بوريا الطبي”
مراد عبد الرازق علّق بالقول:”أحمد وصل الى غرفة الطوارئ وهناك تمّ تشخيص قرحة في اللثة في الفك السفلي الأيمن، عندها كان هنالك شكّ أن الحديث يدور عن التهاب أو ورم. بعد أخذ الخزعة ، تلقينا إجابة مفادها أنّه سرطان خبيث.”
يشار الى انّه منذ حوالي عام تم إنشاء فريق خاصّ بالمركز الطبي للجراحة الترميمية وجراحة الوجه بقيادة ب. عماد أبو النعاج، مدير قسم جراحة الفم والوجه والفكين، والدكتور عيران بار مئير اختصاصي التجميل ومدير قسم جراحة التجميل، والدكتور عبد الرازق مدير قسم الجراحة المجهرية.
أحمد خضع لعملية معقدة ودقيقة استمرت نحو 11 ساعة، ويوضح ب. أبو النعاج أنّ “الحديث يدور حول ورم خبير نادر جدًا في هذا المكان بالتحديد (الفك السفلي)، هذا ورم خبيث وخطير داخل العظم، حيث خلق الورم “ثقبًا” حقيقيًا في الفك السفلي.. كان علينا إجراء عملية معقدة للغاية تضمنت استئصالا جزئيا للفك السفلي وتنظيف العقدة الليمفاوية وبعد ذلك مباشرة إعادة بناء الفك السفلي بواسطة أجزاء عظمية أخذناها من الساق اليسرى.”
يذكر أنّ أحمد خضع للعلاج نحو 3 أسابيع في المستشفى بعد العملية، وهو اليوم بحالة صحية أفضل ومستمر بالتحسّن، حيث سمح له الأطباء بالعودة الى المنزل والبدء بعملية الاستشفاء.
حمد لله على سلامة أحمد.. وكل التقدير لطاقم الأطباء!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق